أمريكا أفشلت مخططًا لتصفية «سليمانى»
أمريكا أفشلت مخططًا لتصفية «سليمانى»

أفادت صحيفة "الجريدة" الكويتية بـــأن إدراة الـــرئيس الأمريكى باراك أوباما أفشلت مخططًا لتصفية اللواء قاسم سليمانى، قائد "فيلق القدس" المسئول عن العمليات الخارجية فـــي الحرس الثوري الإيراني.

وكشفت وبينـت الصحيفة ـ بحسب مصادر ـ أجـــهزة الاستخباراتية الأمريكية أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لتصفية سليماني، إن استطاعت، غير أنها تراجعت بعد ذلك وحالت دون تنفيذ الأمر.

وقالت المصادر إن مسئولًا كبيرًا ســـابقًا فـــي جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الخارجية "الموساد" أفاد بـــأن إسرائيل كانت قاب قوسين مـــن تصفية سليماني قبل 3 سنوات قرب دمشق، لكن الولايات المتحدة، التي علمت بالخطة، حذرت القيادي الإيراني منها بطريقة ما، وهو ما دَفَعَ إلى فشلها، لافتًا إلى أن خلافًا حادًا نشب أوضح الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإسرائيلية والأميركية حول هذا الأمر.

وتـابع أن هناك توافقًا أمريكيًا ــ إسرائيليًا اليوم بـــشأن خطورة سليماني وتهديده مصالح البلدين فـــي المنطقة، كاشفًا أن إسرائيل تتعقب اللواء عن قرب، وفي غضون ذلك فقد كانت على وشك اغتياله أكثر مـــن مرة.

وأضافت "الجريدة" أنها حصلت، مـــن مصادرها، على مـــعلومات تؤكد أن القيادي الإيراني رقم 2 فـــي سورية بعد سليماني الذي لـــه علاقة مباشرة به، هو محمد رضا فلاح زاده، المكنى "أبوبكر"، ويشغل منصب نائب قائد "الكتيبة 18000".

وأفادت المصادر بـــأن "أبوبكر" مُنِح صلاحيات واسعة فـــي الميدان السوري، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شارك فـــي مؤتمر أستانة فـــي إطـــار الوفد الإيراني، لافتة إلى أن هذا القيادي الذي ظهر فـــي أكثر مـــن مكان بسوريا فـــي الآونة النهائية، يعتبر منسق زيارات الوفود الإيرانية مـــن عسكريين وخبراء قتال وقادة "فيلق القدس" وغيرهم إلى سوريا.

المصدر : المصريون