محللون: إِيضَاحات ترامب تضر المتظاهرين الإيرانيين
محللون: إِيضَاحات ترامب تضر المتظاهرين الإيرانيين

الحياة المصرية :- نَبِهَةُ محللون وباحثون سياسيون مـــن أن تصريحات الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي عن الاحتجاجات فـــي إيران لا تساعد المتظاهرين الإيرانيين بل تضرهم، مؤكدين أن النظام الإيراني يستخدم هذه التصريحات لتشويه صورة المتظاهرين.

ونقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية عن تريتا بارسي، رئيسة المجلس الوطني الأمريكي الإيراني، إن الاحتجاجات فـــي إيران ليست قضية الولايات المتحدة. وأضافت :”هذا الأمر ليس عن ترامب، وتدخل ترامب فيه لن يكون مساعداً لأنه لا يتمتع بأي مصداقية فـــي إيران”.

وأكد رضا مراشي، مدير الأبحاث فـــي المجلس الوطني الأمريكي الإيراني، أن حركة الاحتجاجات فـــي إيران “أصلها إيراني وستكون نهايتها إيرانية”. بينما ذكــر الباحث فـــي مركز كارنيجي للسلام الدولي كريم سدجابور إن “التصريحات ضد النظام الإيراني ربما لا تكون فقط غير مفيدة بل أيضاً قد تستخدم كذريعة للقمع″.

واعتبرت المحللة الإيرانية الأمريكية هولي داجرس أن “أفضل شيء يمكن للعالم أن يقدمه إلى إيران هو أن ينتظر ويراقب ما الذي سيحدث”. وقالت للشبكة إن “التصريحات التي قد يعتقد البعض أنها فـــي مصلحة الإيرانيين تؤذيهم أكثر مـــن أي شيء آخر”.

واتهمت داجرس إدارة ترامب بـ”النفاق”، متحدثة إن الإيرانيين كانوا فـــي صدارة المتضررين مـــن قرار ترامب بحظر سفر مواطني عدة دول إسلامية إلى الولايات المتحدة. وأضافت أن “منع الإيرانيين مـــن دخول الولايات المتحدة ثم التصريح بتأييد احتجاجاتهم نفاق”. واضافت بالقول: “إذا كنت تدعم الإيرانيين لم تكن لتمنعهم مـــن مغادرة بلادهم والسفر إلى الولايات المتحدة هرباً مـــن النظام القمعي”.

وأكدت أن “الولايات المتحدة لديها تاريخ مـــن التدخل فـــي الشؤون الإيرانية، والإدلاء بتصريحات يضعف الثقة فـــي المتظاهرين الإيرانيين”. وقالت إنه “لهذا السبب لم تخرج تصريحات مماثلة مـــن إدارة الـــرئيس السابق باراك أوباما وقـــت احتجاجات إيران سَنَة 2009 لأنهم كانوا يعلمون أن ذلك سيزعزع الثقة فـــي المتظاهرين وسيمنح النظام الإيراني فرصة ليصف المتظاهرين بأنهم عملاء للخارج”.

وفي غضون ذلك فقد كــــان ترامب أعاد، مساء السبت، كتـب مقتطفات مـــن خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فـــي أيلول/سبتمبر الماضي، الذي هاجم فيه النظام الإيراني. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كتب فـــي تغريدة :”على الحكومة الإيرانية احترام حقوق شعبها، بما فـــي ذلك حق التعبير.. العالم يراقب”.

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي على ترامب بـــأن طهران تعتبر تصريحاته “سخيفة وعديمة القيمة”. واتهم قاسمي الـــرئيس الأمريكي بـ”الحقد” على الإيرانيين وتقديم “دعم انتهازي ومخادع″ للاحتجاجات. (د ب أ)

المصدر : جي بي سي نيوز