«علماء صنعـاء»: بيان «المنسق الأممي» مستفز ومنحاز لمليشيا الحوثي الإجرامية
«علماء صنعـاء»: بيان «المنسق الأممي» مستفز ومنحاز لمليشيا الحوثي الإجرامية

أدانت الأوساط اليمنية، بيان منسق الأمم المتحدة فـــي اليمن جيمي ماكغولدريك، المنحاز للمليشيات الحوثية الإيرانية التي سماها بسلطة (الأمر الواقع) وأضفى عليها سِمَة شرعية فـــي تسويق للعصابة الحوثية الإيرانية وتقديمها للعالم بصورة سلطة.

ووصف عدد مـــن العلماء فـــي اليمن، هذا البيان بالمستفز وعدوه تواطؤًا مفضوحًا مع مليشيا مسلحة متمردة على الشرعية وعلى القرارات الأممية وتعيث فسادًا وتقتيلًا وتدميرًا لليمن.

وأكد نائب رئيس هيئة علماء اليمن الشيخ أحمد المعلم، أن بيان منسق الشؤون الإنسانية فـــي اليمن مرفوض ومردود على قائله، موضحًا أن إيران وأذرعتها المختلفة تحسن تسخير الجهات العالمية بما تقدمه مـــن رشاوى مختلفة.

وشدد المعلم، على أن الحق واضح ساطع لا يمكن حجبه ونهايته الافتضاح وإن تستر بأغلى الثياب.

واستغرب عضو رابطة علماء عدن الشيخ جمال السقاف، موقف الأمم المتحدة المتناقض، متسائلًا كيف لمثل جيمي ماكغولدريك المنسق الأممي للشؤون الإنسانية أن يتباكى على الوضع الإنساني فـــي اليمن، وقرار مجلس الأمـــن 2216 أوضح يديه.

وبين وأظهـــر الشيخ السقاف، قائلًا ‘‘إنه بدلًا مـــن تباكي ماكغولدريك على الوضع الإنساني فـــي اليمن عليه أن يقَدَّمَ لتطبيق قرار مجلس الأمـــن 2216 لإيقاف الحرب، وبالتالي دموعه (دموع التماسيح) جعل المجرم والضحية فـــي المظلومية سواء‘‘.

وأكد السقاف، أن مثل هذا التصريح، يضعه ويضع المنظمة التي يمثلها، محل اتهام، وشدد على أن الحقيقة التي تجاهلها أن الانقلاب الحوثي على الشرعية يتَكَلَّفَ وزر هذه الأحداث والجرائم، التي ينبغي على المجتمع الدولي الوفاء بالتزاماته إزاءها، وإيقاف عبث المليشيات الحوثية الإجرامية لا تبريرها مـــن قِبل مـــن يجب فـــي حقهم الوقوف بجانب المظلوم لا الظالم.

أما عضو برنامج التواصل مع علماء اليمن الشيخ جمال غندل، فلم يستغرب مـــن تعليق منسق الشؤون الإنسانية فـــي اليمن جيمي ماكغولدريك الذي وصف مليشيا الانقلاب بسُلطة الأمر الواقع؛ حيث يرى أن هذا المصطلح السياسي الغريب الذي ابتدعه لحماية مليشيات الحوثي رغم الجرائم التي لاتزال ترتكبها منذ أكثر مـــن ثلاث سنوات أهلكت الحرث والنسل، ولم يكن للأمم المتحدة موقف واضح فـــي تجريم هذه العصابة.

وشدد غندل، على ضرورة القضاء على هذه العصابة الإجرامية التي تقوم بتنفيذ أجندات خارجية فـــي اليمن ، مطالبًا التحالف العربي العمل بكل الوسائل لإرجاع اليمن إلى حضنه العربي واقتلاع عصابة ملالي إيران مـــن أرض الإيمان والحكمة.

المصدر : تواصل