سوريون يتعاطون مع مظـاهرات طـهـران.. نصائح لـ"ثوار طـهـران"
سوريون يتعاطون مع مظـاهرات طـهـران.. نصائح لـ"ثوار طـهـران"

الحياة المصرية : - فـــي خطوة متوقعة، هيمن الجديـد عن الاحتجاجات الإيرانية على اهتمام رواد مواقع سوشيال ميديا السوريين.

وباهتمام كبير، أبدى سوريون حماسهم مع التظاهرات التي خرجت فـــي عدة مدن إيرانية، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية المتردية، والسياسات الخارجية الإيرانية.

ومن موقع الخبير بالثورات، قدم سوريون نصائح للمتظاهرين الإيرانيين، بطريقة لا تخلو مـــن التهكم والسخرية، انتقدوا مـــن خلالها "المطبات والعثرات" التي أصابت الثورة السورية مـــن وجهة نظر المعارضة.

وفي هذا الصدد، نَبِهَةُ الناشط الإعلامي ماهر أبو شادي "ثوار إيران" مـــن خطورة ظهور "دولة فارس فـــي إيران وأفغانستان الإسلامية"، وذلك فـــي إشارة منه إلى "تنظيم الدولة".

 

 وكتب على صفحته الشخصية "فيس بـوك"، "ظهور المتطرفين لقتل الثورة وليس لنصرتها، وليكن لثورتكم قائد واحد، وإذا تسلحت ثورتكم ابتعدوا عن المدن والمدنيين، ولتكن جبهاتكم فـــي عقر دار العدو، واحذروا الأجندات التي لا تخدم مصالح ثورتكم، كونوا ثوارا ولا تكونوا مرتزقة". 

وتحت وسم الثورة ضد الظلم تجمعنا غرد "حلب مان" "مـــن ثوار سوريا الأحرار إلى الثائرين فـــي المدن الإيرانية ضد نظام الفجور والملالي، ثورتنا واحدة وطريقنا واحد ومطالبنا واحدة الحرية والكرامة هدفنا إسقاط نظام القتل والإجرام والاستعباد طريقنا".

وفي طريقة أقرب ما تكون إلى جلد الذات، وجه أحمد الموسى مـــن على صفحته الشخصية "فيس بـوك" نصائح عدة لـ"ثوار إيران"، إذ ذكــر: "حافظوا على ثورتكم سلمية، وإياكم أن تنجروا لحمل السلاح، واحذروا المال السياسي المقدم مـــن الدول؛ لأنه مفسدة مطلقة، ولا تعولوا إلا على الله ثم أنفسكم، ولا ترتهنوا لأي دولة قربت أم بعدت".


وفي طريقة تظهر الكثير مـــن الخيبة التي تنتاب السوريين، أَرْدَفَ الناشط محمود هلال: "ثوار إيران، ابتعدوا عن دعم الإمارات إن أرادت دعمكم".

وتحت وسم ثورة سورية ملهمة المظلومين، كتب الإعلامي علي حلاق الثورة السورية هي مـــن ستلهم المظلومين فـــي إيران، وستنقرض المسرحية الثورية الخمينية.

مـــن جانب آخر، تعاطى رواد مواقع سوشيال ميديا بسخرية مع وصف وسائل الإعلام الموالية للنظام للاحتجاجات بأنها "مؤامرة جديدة ضد إيران". وفي هذا الصدد، كتب الناطق السابق باسم "الجبهة الشامية"، العقيد محمد عيد الأحمد: "اليوم يقولون مؤامرة... وغدا يقولون المظاهرات فـــي استوديوهات هوليود، إيران ليت الأنظمة الشمولية كلها تحترق"، واستدرك: "وعلى قبال روسيــــا"، وفق عربي 21 . 


وفي الشأن ذاته، تهكم الناشط السياسي الكردي آزاد عثمان بقوله: "وراء كل ثورة و انتفاضة جماهيرية مؤامرة كونية وكم جهاز استخبارات، عن إعلام الممانعة العظيمة أتحدث".

 

المصدر : جي بي سي نيوز