هنية: "حماس" تَفَكَّرَ توثيق علاقتها مع فنزويلا
هنية: "حماس" تَفَكَّرَ توثيق علاقتها مع فنزويلا

أَبَانَ إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، اليوم الاثنين، عن آمال حركته فـــي توثيق علاقتها مع فنزويلا.

جاء ذلك فـــي رسالة بعثها هنية إلى الـــرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بحسب ما أفاد به بيان صادر عن "حماس"، وصل الأناضول نسخة منه.

وذكـر رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" فـــي رسالته: "نؤكد على أهمية استمرار فنزويلا فـــي أداء دورها الإيجابي بالدفاع عن الشعوب المتطلعة للحرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نأمل أن تكون هذه الرسالة بداية مهمة لتوثيق العلاقة أوضح الحركة وكاراكاس، مما يعزز الأمـــن والاستقرار".

وأشاد بالدور "الإيجابي والمتقدّم" الذي تقوم به فنزويلا لـ"دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، والتصدّي لمخططات وإجراءات الاحتلال".

وأكد هنية أن فنزويلا "بَرْهَنْت طوال مسيرتها السياسية والوطنية وقوفها إلى جانب شعبنا ودعمها لنضاله ورفضها لكل الممارسات الإسرائيلية".

جدير بالذكر أن كاراكاس قدمت خلال السنوات السَّابِقَةُ، العديد مـــن المواقف المؤيدة للفلسطينيين، فقد اعترفت بدولة فلسطين فـــي العام 2009، قبل أن تنال عضوية بصفة مراقب فـــي الجمعية العامة للأمم المتحدة سَنَة 2012.

ورفعت فنزويلا مستوى تمثيلها الدبلوماسي فـــي فلسطين مـــن مجرد ممثلية دبلوماسية إلى مستوى سفارة، منذ منتصف أيار/ مايو مـــن العام 2015.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن كاراكاس قطعت جميع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، وطردت السفير الإسرائيلي وجميع أعضاء الطاقم الدبلوماسي مـــن أراضيها؛ على خلفية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فـــي نهايات العام 2008 وأوائل العام 2009.

المصدر : المصريون