الاحتلال الإسرائيلى يضم الضفة الغربية وفلسطين: انتهاك للشرعية الدولية
الاحتلال الإسرائيلى يضم الضفة الغربية وفلسطين: انتهاك للشرعية الدولية

ألزمت الحكومة الإسرائيلية جميع الوزارات بالتطرق مـــن الآن فصاعداً إلى الضفة الغربية فـــى مشاريع القوانين التى تقدمها، وذلك على خلفية إقرار حزب الليكود فرض السيطرة على الضفة الغربية، بينما اِحْتَجَّ بشدة الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، اليوم، قرار حزب «الليكود» إِتْمام السيادة الإسرائيلية على المستوطنات المقامة على أراضى الضفة الغربية، بما فيها القدس.

وذكـر يوسف المحمود، متحدث الحكومة الفلسطينية، إن القرار «استهتار بالمنظومة الأممية، وأفظع انتهاك لقرارات الشرعية الدولية»، مطالباً المجتمع الدولى بتنفيذ قوانينه وشرائعه وقراراته، بينما أدان الـــرئيس الفلسطينى #رئيس فلسطين القرار «العنصرى» لحزب الليكود، ووجّه باستدعاء سفير فلسطين بواشنطن للتشاور.

نيابة إسرائيل ذهـــــــــــب 12 اتهاماً إلى «عهد التميمى»

وعبّرت حركة إِفْتَتَحَ عن رفضها واستنكارها وإدانتها لتصويت «الليكود» متحدثة: «هذه الخطوة نسف لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزاز لا يمكن السكوت عنه»، وذكـر أحمد الطيبى، النائب العربى بالكنيست الإسرائيلى: إن قرار حزب «الليكود» يفتح الطريق لإقامة «الدولة الواحدة».

واجتمع البرلمان الإسرائيلى «الكنيست»، مساء، للتصويت على مشروع قانون قدمه حزب «البيت اليهودى» اليمينى لمنع الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة مـــن التفاوض حول مستقبل القدس.

وفى سياق آخر، طلبت النيابة العامة الإسرائيلية، اليوم، توجيه 12 تهمة للطفلة الفلسطينية عهد التميمى، المعتقلة فـــى السجون الإسرائيلية بعد صفعها لجندى إسرائيلى على وجهه.

المصدر : الوطن