الرئيس الجزائري يبعث خُطَّابُ لنظيره الفلسطيني عقب القرار الإسرائيلي "العنصري"
الرئيس الجزائري يبعث خُطَّابُ لنظيره الفلسطيني عقب القرار الإسرائيلي "العنصري"

 عباس يهدد بالتحرك دوليا ردا على قرار إسرائيل بضم مستوطنات الضفة

ووفقا لما جاء فـــي صحيفة "الشروق" الجزائرية، جدد بوتفليقة تأكيده على مساندة وتضامن الجزائر مع الشعب الفلسطيني وقيادته، مـــن أجل تمكينه مـــن ممارسة حقوقه الثابتة وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس.

وكتب الـــرئيس بوتفليقة، فـــي برقية بعث بها إلى رئيس دولة فلسطين، ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، #رئيس فلسطين "بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لاندلاع ثورة الفاتح مـــن يناير المجيدة، يطيب لي أن أتوجه إليكم باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأصدق التهاني، سائلا الله العلي القدير أن يعيد عليكم هذه المناسبة  وقد حقق الشعب الفلسطيني الأبي آماله فـــي الحرية".

وتـابع "لا يسعنا فـــي هذا المقام إلا أن نحيي جهودكم المتواصلة وجهود الشعب الفلسطيني الأبي فـــي مواجهة التحديات وتمسكه بالدفاع عن مقدساته وحقوقه الوطنية".

واستطرد الـــرئيس بوتفليقة "وانطلاقا مـــن مواقف الجزائر الداعمة للقضية الفلسطينية على كافة المستويات والأصعدة فإننا نجدد لكم مساندتنا وتضامننا مع الشعب الفلسطيني وقيادته، ونؤكد لكم أننا سنواصل بذل ما وسعنا بذله فـــي سبيل دعم نضال الشعب الفلسطيني وتمكينه مـــن ممارسة حقوقه الثابتة وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس".

وتأتي رسالة بوتفليقة، فـــي أعقاب إدانة #رئيس فلسطين لقرار إسرائيلي وصفه بـ"العنصري"، إثر موافقة اللجنة المركزية لحزب الليكود على ضم الأراضي الفلسطينية لتوسيع مستوطنات غير قانونية.

وذكـر عباس إن إسرائيل ما كانت لتتخذ مثل هذا القرار الخطير، لولا الدعم المطلق مـــن الإدارة الأمريكية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هدد الـــرئيس الفلسطيني باتخاذ قرارات مهمة خلال العام الْحَديثُ، بما فـــي ذلك الذهاب للمحاكم الدولية، ردا على القرار، وفق سبوتنيك . 

وفي غضون ذلك فقد كــــان حزب "الليكود"، الذي ينتمي إليه نتنياهو، قد صوت بأغلبية ساحقة، مساء أمس الأحد 31 ديسمبر/ كانون الأول، لصالح قرار يقضي بضم مستوطنات الضفة الغربية لإسرائيل.

المصدر : جي بي سي نيوز