«نيويورك تايمز»: أنصار النظام الإيراني انقلبوا عليه.. التظاهرات تتسع والقمع يتوحش
«نيويورك تايمز»: أنصار النظام الإيراني انقلبوا عليه.. التظاهرات تتسع والقمع يتوحش

 

قالت صحيفة “واشنطـن تايمز” الأمريكية: إن المتظاهرين الإيرانيين استمروا فـــي تجاهل دعوات الـــرئيس الإيراني حسن روحاني للتهدئة، حيث نزلوا للشوارع فـــي عدة مدن لليوم الخامس أمس الاثنين، معبرين عن إحباطهم مـــن الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة ردت على المتظاهرين بكلمات تصالحية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ جاء على لسان “روحاني”، لكنها وسعت مـــن حملتها الأمنية على الأرض متعهدة بمزيد مـــن القمع.

وَنَوَّهْتِ إلى أن المظاهرات ليست الأكبر فحسب منذ 2009م، لكنها تمثل أيضا تحولاً على الأرض، فأولئك الذين يعيشون فـــي المناطق الريفية الذين نظر إليهم طويلا على أنهم داعمين للسلطات، يقودون الآن معظم المظاهرات، وعلى الرغم مـــن خروج مظاهرات فـــي طهران، لكنها ليست مركز المظاهرات على عكس ما كـــان عليه الوضع فـــي مظاهرات الحركة الخضراء فـــي 2009م.

وأضافت أنه وعلى الرغم مـــن لغة “روحاني” الدبلوماسية، إلا أنه مـــن الواضح أن المتظاهرين لن يُسمح لهم بالتوسع، وهو ما ظهر فـــي تهديدات شَدِيدَةُ خرجت على لسان عدد مـــن المسؤولين الأمنيين مساء أمس.

وتحدثت عن أن الحملة الأمنية للحكومة تصاعدت أمس، حيث انتشرت قوات مكافحة الشغب ومعها حافلات مدافع المياه بكامل قوتها فـــي العاصمة طهران، وارتفعت حصيلة القتلى إلى 12 على الأقل فـــي أنحاء مختلفة مـــن إيران، حتى أول أمس.

المصدر : تواصل