طـهـران.. 9 متظاهرين سقطوا ليلاً و24 في 5 أيام
طـهـران.. 9 متظاهرين سقطوا ليلاً و24 في 5 أيام

الحياة المصرية :- صـرح التلفزيون الإيراني الثلاثاء، عن مصـرع 9 متظاهرين فـــي الاحتجاجات خلال الليلة السَّابِقَةُ (الاثنين). ما يرفع عدد القتلى مع استمرار الاحتجاجات فـــي المدن الإيرانية لليوم الخامس على التوالي، إلى 24 قتيلاً (بينهم 3 مـــن رجال الأمـــن).

ورَوَى التلفزيون الثلاثاء أنه "بذلك وصلت حصيلة القتلى خلال 6 أيام مـــن المظاهرات إلى أكثر مـــن 20 شخصاً". وتـابع أن ستة ممن وصفهم بـ"مثيري الشغب" قتلوا خلال هجوم على مركز للشرطة فـــي مدينة قدري جان بمحافظة أصفهان وسط البلاد، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وقعت اشتباكات عندما حاول "مثيرو الشغب" سرقة بنادق مـــن مركز الشرطة.

وفي التفاصيل التي أوردها التلفزيون أن ستة متظاهرين وأحد المارة وشرطي وعنصر مـــن الحرس الثوري قتلوا ليل الاثنين فـــي منطقة #أصفهان بوسط إيران فـــي الاحتجاجات التي تهز ايران منذ الخميس. وقتل هؤلاء الستة فـــي مواجهات مع قوات الأمـــن فـــي مدينة قهدريجان، بينما قتل عنصر فـــي الحرس الثوري فـــي كهريز سنغ، بالإضافة إلى مصـرع أحد المارة فـــي خميني شهر، إلى جانب شرطي قتل برصاص أطلق مـــن سلاح صيد فـــي نجف اباد المجاورة وقد صـرح مقتله مساء الاثنين.

وفي غضون ذلك فقد كانت وكـــالات أخبار إيرانية نقلت الاثنين أن شرطياً لقي مصرعه بينما أصيب 3 آخرون خِلَالَ إطلاق الرصاص مـــن قبل أحد المتظاهرين فـــي مدينة نجف آباد فـــي محافظة أصفهان، موضحة أن المتظاهر استخدم بندقية صيد فـــي هجومه.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تحدثت وكالة "مهر" الإيرانية الموالية للحكومة، لاحقا، عن مصـرع عنصرين مـــن وحدات "الباسيج" على أيدي محتجين فـــي المدينة ذاتها مساء الاثنين.

ووفقاً للمعلومات التي كانت وصلت لـ"العربية.نت" فـــي وقـــت ســـابق الاثنين فقد قتل 5 محتجين فـــي مدينة قهدريجان التابعة لمحافظة أصفهان وسط إيران، بينما ذكـــرت الأنباء عن وقوع قتلى وجرحى برصاص الأمـــن فـــي سنندج وأصفهان.

وأكدت بعض المصادر الإخبارية الإصلاحية والأصولية الخبر، وقالت إن الاشتباكات وقعت عندما حاول المحتجون اقتحام مبنى المحافظة فـــي المدينة.

هذا وأكدت وكالة أخبار الحرس الثوري الإيراني مصـرع أحد رجال الأمـــن فـــي مدينة نجف أباد التابعة لمحافظة أصفهان خلال الاشتباكات مع المحتجين.

فـــي حين أفادت بعض الأنباء غير المؤكدة التي نشرتها مواقع قريبة مـــن الـــرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أن عدد القتلى فـــي المدينة اثنان وهما مـــن كوادر الحرس الثوري.

المصدر : جي بي سي نيوز