الهلال الأحمر التركي: تدمير 70في المائة من منازل الروهينجا منذ أغسطس
الهلال الأحمر التركي: تدمير 70في المائة من منازل الروهينجا منذ أغسطس

ذكــر رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، الثلاثاء، إنه تم تدمير 70% مـــن مساكن مسلمي الروهنغيا، فـــي إقليم أراكان غربي ميانمار، وتهجير أكثر مـــن 80% منهم إلى بنغلاديش، منذ بدء الأحداث بالإقليم فـــي أغسطس الماضي.

جاء ذلك فـــي كلمة لـــه خلال مشاركته بمنتدى حول أراكان نظمته جامعة "مديبول" الخاصة فـــي إسطنبول.

وتـابع قنق، أن حوالي 400 ألف يعيشون كنازحين فـــي مناطق مختلفة مـــن إقليم أراكان.

وبين وأظهـــر أن عدد الأشخاص الذين غادروا ميانمار منذ بدء أزمة 2013 وَصَلَ مليون و100 ألف شخص، بينهم قرابة 700 ألف شخص غادروها منذ 25 أغسطس مـــن العام الماضي، وفقاً لوكالة أخبار الأناضول.

وشدد قنق على أن سكان أراكان أجبروا على ترك منازلهم، وأن مجلس الأمـــن الدولي يقَدَّمَ وراء إيجاد تبريرات للهجمات التي يتعرض لها مسلموا الروهنغيا.

وأكد رئيس الهلال الأحمر التركي أن مسلمي الروهنغيا تم إضعافهم وتركهم دون مـــن يدافع عنهم بشكل ممنهج.

ولفت إلى أن منظمة مجتمع مدني عملت مسحا ميدانيا أكدت فيه أن 6 آلاف و700 شخص قتلوا خلال فترة قريبة داخل ميانمار بشكل ممنهج، دون تفاصيل عن المنظمة والمدة بالضبط.

وأَلْمَحَ قنق إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أيدت (أواخر الشهر الماضي) قرارا أمميا يدعو الحكومة الميانمارية إلى وقف الانتهاكات الإنسانية والعمليات العسكرية تجاه مسلمي الروهنغيا بـ122 صوتا مقابل 10 دول رفضت القرار بينها روسيــــا والصين وسوريا.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة فـــي إقليم أراكان.

وتقول إحصاءات الأمم المتحدة، إن الجرائم المستمرة ضد الروهنغيا منذ سنوات، أسفرت عن لجوء قرابة 826 ألفًا إلى بنغلادش بينهم 656 ألفًا فروا منذ 25 أغسطس الماضي.

المصدر : الوطن