مركز فلسطيني يناشد وزارة الصحة بالضفة بالدفع السريع بالأدوية إلى غزة
مركز فلسطيني يناشد وزارة الصحة بالضفة بالدفع السريع بالأدوية إلى غزة

نَبِهَةُ مركز حقوقي فلسطيني، مـــن تدهور الوضع الصحي فـــي غزة؛ بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، مناشدا وزارة الصحة بالضفة الغربية الدفع السريع بالأدوية للقطاع.

وأَبَانَ المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (غير حكومي)، اليوم الثلاثاء، فـــي بيان، عن قلقه بسبب "نقص الأدوية والمستهلكات الطبية فـــي مشافي القطاع"، وفقًا لما ذكرته وكالة الأناضول التركية.

وذكـر إن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية "يسبب تدهور صحة مرضى القطاع".

وفي سياق متصل طالَبَ المركز وزارة الصحة الفلسطينية فـــي الضفة الغربية بضمان "التدفق السريع لكافة الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمرافق الصحية فـــي قطاع غزة".

ويعاني قطاع غزة، في الوقت الحالي، مـــن أزمات معيشية وإنسانية حادة، خِلَالَ مواصلة فرض الحصار الإسرائيلي عليه للعام العاشر على التوالي. كانت وزارة الصحة فـــي قطاع غزة حذّرت، الإثنين، مـــن توقّف العمليات الجراحية وعدد مـــن الخدمات خلال الأيام الْمُقْبِلَةُ، بسبب "نقص حاد وغير مسبوق فـــي المستهلكات الطبية والأرصدة الدوائية الأساسية والفحوصات المخبرية".

ووفق الوزارة، فإن الأصناف الصفرية فـــي مستودعات الوزارة وصلت 230 صنفاً دوائياً مـــن القائمة الأساسية أي بنسبة 45% منها 50 صنفاً جراحياً لغرف العمليات وأقسام العناية الفائقة.

وفي وقـــت ســـابق اليوم، صـرحت وزارة الصحة الفلسطينية فـــي الضفة الغربية، أنها تعمل في الوقت الحالي على تجهيز قافلة أدوية لإرسالها إلى مستودعات الوزارة فـــي قطاع غزة، مطلع الأسبوع القادم، من أجل مواجهة النقص الحاد فـــي أرصدة الدواء بالقطاع.

وذكـر وزير الصحة الفلسطيني، جواد عواد، فـــي بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، إن "القافلة ستصل غزة الأسبوع القادم بعد الانتهاء مـــن الترتيبات اللازمة لدخولها".

وبين وأظهـــر عواد أن القافلة تحتوي على جميع أنواع الأدوية، وبينها أدوية مرضى السرطان والأمراض المزمنة الأخرى، إضافة إلى مستلزمات غرف العمليات والطوارئ والمختبرات وحليب الأطفال والمحاليل الوريدية والمضادات الحيوية.

المصدر : الوطن