مسلمو أمريكا يعفون عن شخص شارك في الهجوم على مسجدهم
مسلمو أمريكا يعفون عن شخص شارك في الهجوم على مسجدهم

قالت صحيفة “إنترناشيونال بيزنس تايمز” البريطانية ‘‘إن مسلمي أمريكا عفوا بطريقة غير عادية عن شخص ساعد فـــي الاعتداء على أحد المساجد بكتابات وشعارات عنصرية استهدفتهم‘‘.

وأشارت إلى أن المسجد رسم عليه الصليب المعكوف وعبارة “عودوا لبلدكم”، وعلى الرغم مـــن ذلك قام مسلمو ولاية أركنساس بدفع الغرامة التي فرضها القضاء على “أبراهام ديفيس” البالغ مـــن العمر 20 عاما والذي التـــقطته كـــاميرا المراقـــبة وهو يساعد صديق على تخريب مسجد السلام فـــي الولاية فـــي أكتوبر 2016م.

وتحدثت عن أن القضاء حكم على “ديفيس” بخدمة المجتمع وغرامة وتعويضات تصل إلى 3200 دولار، وهي فاتورة لا يستطيع المتهم دفعها.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن المتهم كـــان سيقضى 6 سنوات فـــي السجن إذا لم يدفع الغرامة، وفي غضون ذلك فقد كــــان قد كتب رسالة يعبر فيها عن ندمه واعتذاره، مضيفة أن القائمين على المسجد عندما علموا بعجزه عن استكمال مبلغ الغرامة أرسلوا شيكا إليه بمبلغ 1700 دولار وهو المبلغ المتبقي مـــن الغرامة.

وعبر المتهم عن دهشته مـــن قيام المسلمين الذين ساعد فـــي الهجوم على مسجدهم بدفع الغرامة التي فرضت عليه، لكنهم ردوا عليه بأنه قبلوا اعتذاره وبالتالي لا يمكن ألا يعفون عنه.

المصدر : تواصل