طـهـران تستنجد بميليشيا الحشد الشعبي لقمع انتفاضة الأحوازيين
طـهـران تستنجد بميليشيا الحشد الشعبي لقمع انتفاضة الأحوازيين

 

أكدت مصادر أحوازية دخول قوات كبيرة مـــن الحشد الشعبي بكامل تسليحها إلى إقليم الأحواز العربي المحتل ومناطق إيرانية أخرى لمساندة قوات الحرس الثوري على قمع المتظاهرين، وفقاً لـ”الوطن”.

ووفقاً لـ “الخبير فـــي الشؤون الإيرانية – حسن راضي” فإن جميع المؤشرات تدل على أن احتجاجات الشعب الإيراني تتجه نحو التصعيد، متوقعاً حدوث مواجهة قريبة أوضح الجيش الإيراني والحرس الثوري، خصوصاً بعد اعتقال عدد مـــن قيادات الجيش الذين أعلنوا الانحياز للمتظاهرين، مؤكداً أن الجيش سيقف إلى جانب المتظاهرين لوجود خلافات عميقة بينه وبين الحرس الثوري نتيجة تهميشه مـــن نظام الملالي، وتوجيه الدعم والتسليح للحرس الثوري.

وشدد راضي على أن الأخبار تتواتر بشكل كبير ومتسارع مـــن الداخل الأحوازي، تؤكد إِسْتِحْواذ شباب الأحواز على مدينة الفلاحية ومدينة إيذاج، لافتاً إلى أن المتظاهرين فـــي الأحواز العربية تمكنوا مـــن السيطرة على الدوائر الحكومية ومقرات البنوك ومراكز الشرطة، وأنزلوا صور الهالك الخميني والمرشد الحالي خامنئي مـــن مقرات الدوائر الحكومية وقاموا بدعسها بالأقدام.

إلى ذلك بَيْنَت وَاِظْهَرْت صحيفة “فرهيختجان الإيرانية” عن حدوث انهيار سريع للبورصة الإيرانية على خلفية المظاهرات التي تجتاح البلاد ودخلت يومها السادس، حيث أكدت الصحيفة فـــي تقرير نشرته أول مـــن أمس، أن مؤشر البورصة فـــي طهران فقد نحو 2400 نقطة بسبب الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد الحكومة، ووصــــل سعر صرف العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الواحد أمام العملة الإيرانية 43000 ريال، بينما كـــان سعر بيع العملة الأمريكية الملقبة بالدولار قبل الاحتجاجات، 41500 ريال إيراني.

المصدر : تواصل