قرار جواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس خطيئة كبرى بحق شعبنا
قرار جواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس خطيئة كبرى بحق شعبنا

اِحْتَجَّت بصورة شديدة حركة "حماس" الفلسطينية، اليوم الأربعاء، قرار رئيس جواتيمالا، جيمي موراليس، نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل مـــن تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وقالت الحركة، فـــي بيان صحفي، وصل الأناضول نسخة منه "نعتبر هذا القرار خطيئة كبرى بحق شعبنا وعدالة قضيته تضاف إلى خطيئة تصويتها (جواتيمالا) إلى جانب الأراضي الأمريكية لصالح الاحتلال الإسرائيلي".

واعتبرت الحركة قرار جواتيمالا "غَيْر مَأْلُوفة لحالة الإجماع الدولي الرافض للقرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني".

ووصفت "حماس" ذلك القرار بـ"الاعتداء الصارخ على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية".

وطالبت دول العالم بـ"الضغط على جواتيمالا باستخدام كل الوسائل المشروعة، مـــن أجل تصويب مواقفها والتراجع عن ذلك الإجراء الخطير".

وفي غضون ذلك فقد كــــان رئيس جواتيمالا، جيمي موراليس، قد صـرح، فـــي 24 مـــن ديسمبر الماضي، نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وبذلك تصبح جواتيمالا أول دولة تخالف قرار الأمم المتحدة، الصادر فـــي 28 مـــن الشهر ذاته، الذي أكد اعتبار مسألة القدس مـــن قضايا الوضع النهائي، وفقًا لقرارات مجلس الأمـــن ذات الصلة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تضمن القرار الأممي مُطالبة جميع الدول "أن تمتنع عن إنشاء بعثات دبلوماسية فـــي مدينة القدس، عملًا بقرار مجلس الأمـــن رقم 478 الصادر سَنَة 1980".

وجواتيمالا هي دولة فـــي أمريكا الوسطى تحدها المكسيك مـــن الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، بتعداد سكاني يقدر بحوالي 15.8 مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان فـــي أمريكا الوسطى.

وفي غضون ذلك فقد كانت جواتيمالا مـــن ضمن تسع دول فقط عارضت القرار الأممي المذكور الذي أقر بأغلبية 128 دولة.

المصدر : المصريون