مسلمو برليـن يردون على برلمانية متطرفة وصفتهم بـ«عصابات الاغتصاب»
مسلمو برليـن يردون على برلمانية متطرفة وصفتهم بـ«عصابات الاغتصاب»

صـرح المجلس المركزي للمسلمين فـــي ألمانيا، اليوم الأربعاء، عن رفضه تصريحات عنصرية نشرتها برلمانية مـــن حزب “البديل” اليميني المتطرف، فـــي تغريدة أثارت ضجة كبيرة فـــي البلاد.

وفي غضون ذلك فقد كانت “بياتريكس فون شتورش – نائبة رئيس الكتلة البرلمانية” لحزب البديل اليميني المتطرف، قد وصفت فـــي تغريدة لها الأحد الماضي، الرجال المسلمين بـ”عصابات الاغتصاب”.

وتعليقاً على ذلك، ذكــر رئيس المجلس المركزي للمسلمين أيمن مزيك، فـــي تصريحات لصحيفة “نيو ازنبروكر تسايتونغ” الألمانية الخاصة “نحذر مـــن مناقشة مضللة حول الاعتداء الجنسي وهوية مرتكبيه”.

وأضــاف “الاعتداء الجنسي ليس لـــه أي علاقة بدين معين أو جنسية معينة، ويحدث فـــي كل مناحي الحياة وفي كل الدول”.

ومضى قائلاً “يجب أن يندد الجميع بجريمة الاعتداء الجنسي”، متابعا “لا يهم الأصل المنحدر منه الجاني فـــي مثل هذه الجرائم”.

وهاجم مزيك بشدة حزب البديل المتطرف، قائلاً “المشكلة الحقيقية لهؤلاء الناس ليس فقط أنهم عنصريين، بل أيضا لا يهتمون بمصير ضحايا الاعتداء الجنسي، ويستغلونهم بشكل سيئ”.

وأضــاف “إنهم يستغلون أي حدث للترويج لرؤيتهم السياسية التي تعتمد على التحيّزات والصور النمطية”.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ “شتورش” هاجمت بشدة تغريدة كتبتها “شـــرطة كولونيا” على “Twitter تويتـر” مساء الأحد، بأربع لغات منها العربية لتهنئة المواطنين بالعام الْحَديثُ.

وكتبت شتورش على Twitter تويتـر “ماذا يحدث بحق الجحيم فـــي هذا البلد؟! كيف تكتب صفحة الشرطة باللغة العربية؟! هل تقصد بهذا استرضاء قطيع الرجال المسلمين البربريين عصابات الاغتصاب !”.

وإثر تلك التغريدة، حجب موقع Twitter تويتـر حساب “شتورش” لمدة 12 ساعة بسبب “التحريض على الكراهية”.

وقامت شتورش بنشر التغريدة نفسها من خلال “فيس بـوك” بعد حذفها مـــن Twitter تويتـر، لكن فيس بـوك حذفها أيضا.

مِنْ ناحيتة، دعا رئيس “حزب البديل” الكسندر غاولاند، إلى “إعادة كتـب التغريدة المحذوفة مراراً وتكرارا”، مندداً بما وصفه بـ “الرقابة على حرية الرأي والتعبير”.

المصدر : تواصل