تل أبيـب تبرر لعدوان مبيت على غزة
تل أبيـب تبرر لعدوان مبيت على غزة

قالت حركة "الجهاد الإسلامي" فـــي فلسطين، إن تهديدات إسرائيل، باستهداف قيادات الحركة فـــي غزة وخارجها، "خلق مبررات لعدوان مبيت".

وفي وقـــت ســـابق، اليوم الأربعاء، هدّد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، فـــي بيان، باستهداف قيادة حركة الجهاد الإسلامي فـــي قطاع غزة وخارجه، فـــي حال ضلوع الحركة بإطلاق صواريخ على جنوبي إسرائيل يوم الجمعة الماضي.

وكشفت وبينـت الحركة فـــي بيان، الأربعاء، أن "هناك نوايا صهيونية مبيته لتصعيد العدوان ضد قطاع غزة، وهذه التهديدات التي تضج بها وسائل الإعلام الصهيونية نقلًا عن قادة الاحتلال ضد حركة الجهاد هي محاولة لخلق مبررات لهذا العدوان المبيت".

وأضافت حركة الجهاد فـــي بيانها أنها "لا تختبئ خلف عناوين هنا وهناك، فنحن حركة مقاومة ومن واجبنا أن ندافع عن أرضنا وشعبنا".

وأضافت ، "لدينا الجرأة والمسؤولية، وفق ما تقتضيه المصلحة وظروف المقاومة، أن نعلن عما تنفذه سرايا القدس (الجناح العسكري للحركة) مـــن مهام وعمليات مقاومة فـــي إطـــار التصدي للاحتلال ومشاريعه".

وحملت الحركة، إسرائيل "المسؤولية عن أي عدوان يقع ضد أرضنا وشعبنا". مؤكدة أنها "لن تتوانى أبداً فـــي الدفاع عن أرضنا وشعبنا، وأي تصعيد عدواني صهيوني سيجابه برد مـــن قبل المقاومة الفلسطينية".

والجمعة الماضي، صـرح الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيين أطلقوا 3 قذائف مـــن قطاع غزة باتجاه جنوبي إسرائيل، تم اعتراض قذيفتين منها بواسطة منظومة "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ.

وبين الفينة والأخرى، يجري تسديد حوادث لسقوط قذائف صاروخية مصدرها غزة على جنوبي إسرائيل، وهو ما ترد عليه النهائية بقصف مناطق فـــي القطاع. 

المصدر : المصريون