النظام الإيراني يستعد الانتفاضة بمسيرات "أمنية"
النظام الإيراني يستعد الانتفاضة بمسيرات "أمنية"

الحياة المصرية :- نظمت الســـلطات الإيرانية مسيرات حشدت فيها الآلاف مـــن عناصر أمنية فـــي زي مدني وموالين لها من أجل مواجهة أكبر احتجاجات ضدها فـــي عشر سنوات.
وقامت الأجهزة الأمنية بتسيير الحشود فـــي عدد مـــن المدن، خصوصا فـــي الأحواز (جنوبي غرب) واراك (وسط) وإيلام (غرب) وكرمنشاه (غرب) وغرغان (غرب)، ووفرت تغطية تليفزيونية رسمية.

ورفعت العناصر الموالية لافتات تدين "مثيري الشغب" وهم يرددون هتافات مؤيدة للمرشد علي خامنئي الذي يواجه أزمة كبيرة كون الاحتجاجات هذه المرة انصبت على مطالب برحيله.

وظهرت لافتات حملت شعارات معتادة مـــن بينها "الموت لأميركا" و"الموت لإسرائيل"، فـــي محاولة لتصوير الاحتجاجات المعارضة بأنها مؤامرة خارجية.

وتشهد ايران منذ أيام تظاهرات احتجاج على الصعوبات الاقتصادية وضد السلطة الحاكمة، قتل فيها 21 شخصا على الأقل فـــي منذ بداية هذه الاحتجاجات فـــي 28 ديسمبر فـــي مدينة مشهد.

وتفيد أرقام نشرتها الســـلطات أن 450 شخصا أوقفوا فـــي طهران منذ مساء السبت ومئات آخرين فـــي المحافظات الأخرى، فـــي محاولة لسحق الانتفاضة التي تتسع.

وتعد المظاهرات التي بدأت الأسبوع الماضي أخطر ما شهدته إيران مـــن احتجاجات منذ انتفاضة سَنَة 2009، التي نجمت عن إعادة انتخاب الـــرئيس محمود أحمدي نجاد , بحسب سكاي نيوز.

والاحتجاجات السياسية نادرة فـــي إيران، حيث تنتشر أجـــهزة الأمـــن بشكل واسع. ومع ذلك فقد شارك عشرات الآلاف فـــي الاحتجاجات فـــي مختلف أنحاء البلاد منذ يوم الخميس.

وفي بادرة على أن النظام يعتبر الاحتجاجات تطورا خطيرا، اتهم مرشد النظام، علي خامنئي، مـــن وصفهم بأعداء إيران بإثارة القلاقل.

وذكـر خامنئي، صاحب السلطة العليا فـــي نظام الحكم المعقد، إنه سيوجه كلمة إلى الشعب عن الأحداث النهائية "فـــي الوقت المناسب".

ووفقا للتقارير الواردة مـــن داخل إيران، فقد امتدت المظاهرات إلى 40 مدينة على الأقل، بما فـــي ذلك العاصمة طهران.

 

المصدر : جي بي سي نيوز