إثيوبيا تُنَوِّي تدشين سراح المعتقلين السياسيين " مِنَ اُجْلُ تَنْفِيذ المصالحة الوطنية"
إثيوبيا تُنَوِّي تدشين سراح المعتقلين السياسيين " مِنَ اُجْلُ تَنْفِيذ المصالحة الوطنية"

صـرح رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلى ماريام ديسالين، اليوم الأربعاء، اعتزام بلاده إطلاق سراح معتقلين سياسيين فـــي البلاد، مضيفًا أن "الحكومة تسعى مـــن خلال ذلك الإجراء لتحقيق مصالحة وطنية".

وأضــاف ديسالين، فـــي تصريح لوسائل إعلام محلية، أن "الحكومة ستسقط جميع التهم الموجهة ضد المعتقلين"، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ "ستغلق سجن مكلاوي وسط العاصمة أديس أبابا، وتحوله إلى متحف"، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وفي سياق متصل، ذكـــرت إذاعة "فانا" الإثيوبية، مقربة مـــن الحكومة، اليوم، أن "الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية"، الائتلاف الحاكم، ستعقد مؤتمرا صحفيا (لم تحدد موعده) حول الأوضاع الراهنة فـــي البلاد، وتعلن خلاله عن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

واختتمت اللجنة التنفيذية لـ"الجبهة الديمقراطية الثورية للشعوب الإثيوبية"، الجمعة الماضي، اجتماعا استمر 17 يوما، حول الأوضاع الراهنة فـــي البلاد.

ودعت اللجنة، فـــي بيانتها الختامي، الحكومة إلى أن تَتَكَلَّفُ مسؤولياتها كاملة عن ضمان سيادة القانون ومصلحة المواطن.

المصدر : الوطن