«الجارديان»: قوات الأمـن الإيرانية حطمت ممتلكات عامة لإيجاد ذريعة لتصعيد القمع
«الجارديان»: قوات الأمـن الإيرانية حطمت ممتلكات عامة لإيجاد ذريعة لتصعيد القمع

أكد متظاهر إيراني مـــن مدينة “كاراج” غرب طهران، على أن كَثِيرَاً مـــن ميليشيا الباسيج استخدمت الصواعق الكهربائية فـــي مواجهة المتظاهرين واعتقالهم.

وَأَشَارَ فـــي تصريحات لصَحِيفَة “الجارديان” البريطانية، إلى أنه شاهد عناصر تلك الميليشيا الأمنية تكدس مَا لا يقل عن 6 حافلات ممتلئة بالمعتقلين.

وزعم المتظاهر أن قوات الأمـــن الإيرانية أقدمت على تحطيم الممتلكات العامة لإيجاد ذريعة لتصعيد القمع، فـــي وقـــت وجهت فيه الســـلطات تهمة تحطيم الممتلكات العامة للمتظاهرين.

ورَوَى أن الناس فاض بهم بِسَبَبِ البطالة والفقر فلا يوجد أمن وظيفي، وأن المتظاهرين بدون قائد، وهي بالتالي حركة بدون قِيَادَة ويمكن تسميتها بحركة الجوعى.

وتحدثت الصَحِيفَة عن أنه مـــن غير الممكن مُقَارَنَة حجم المشاركين فـــي المظاهرات المؤيدة للحُكُومَة التي وافقت عليها حُكُومَة طهران والمظاهرات المعارضة، فلا يوجد صحفيون مستقلون مسموح لهم بتصوير المظاهرات المناهضة للحُكُومَة، فـــي حين أن الســـلطات الإيرانية قامت فـــي مناسبات مشابهة بحشد أنصارها فـــي الحافلات.

المصدر : تواصل