30 جنديا لايزالون مفقودين إثر هجوم لبوكو حرام في نيجيريا
30 جنديا لايزالون مفقودين إثر هجوم لبوكو حرام في نيجيريا

لازال 30 جنديا على الأقل مفقودين إثر هجوم على قاعدتهم العسكرية فـــي ولاية يوبي شمال شرق نيجيريا أثناء عطلة عيد الميلاد كـــان أوقع 5 قتلى، بحسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم.

كـــان مسلحي التنظيم الإسلامي المتطرف شنوا هجوما على ثكنة بقرية كاناما على الحدود مع النيجر ما ادى الى تبادل مطول لاطلاق النار وتدخل القوات الجوية.

وذكـر ضابط طلب عدم بَيْنَ وَاِظْهَرْ هويته "فقدنا خمسة رجال فـــي هذا الهجوم ولا يزال 30 فـــي عداد المفقودين".

واضاف "لا نعلم حتى الان ان كانوا قد فروا اثناء الهجوم او انهم اسروا مـــن قبل الارهابيين".

واكد هذه الحصيلة عضو ميليشيا مدنية تقاتل الى جانب الجيش فـــي هذه الحرب التي تشهدها منطقة بحيرة تشاد منذ 2009.

وجاء الهجوم فـــي وقـــت ضاعف فيه الجهاديون الذين باتوا منقسمين الى مجموعتين، مـــن اعمال العنف والاعتداءات شبه اليومية منذ عطلة عيد الميلاد.

وتنشط مجموعة ابو مصعب البرناوي القريبة مـــن تنظيم الدولة الاسلامية خصوصا على الحدود مع تشاد والنيجر وتستهدف بشكل خاص الجيش النيجيري.

اما مجموعة الزعيم التاريخي لبوكو حرام ابوبكر الشكوي فانها متحصنة بغابات سامبيسا على الحدود مع الكاميرون وهي تنفذ اعتداءات انتحارية ضد مدنيين مسلمين لا ينضمون اليها متهمة اياهم بالتآمر مع الســـلطات.

واوقع انفجار عنيف نفذه انتحـــاري فـــي مسجد بغامبورو الاربعاء على الحدود مع الكاميرون 14 قتيلا. وخطف ثلاثون حطابا ايضا مـــن المجموعة فـــي البلدة ذاتها الثلاثاء.

وخلف الصراع المسلح مع الاسلاميين المتطرفين فـــي نيجيريا منذ 2009 اكثر مـــن 20 الف قتيل و2,6 مليون نازح وسط ازمة انسانية وغذائية فـــي المنطقة.

المصدر : الوطن