الأمم المتحدة تُطَالِبُ إلى تحقيق في قتل محتجين إيرانيين
الأمم المتحدة تُطَالِبُ إلى تحقيق في قتل محتجين إيرانيين

 طالب #مفوض_الأمم_المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إيران بإجراء تحقيقات مستقلة فـــي وفيات وإصابات حدثت خلال #الاحتجاجات.

 

وذكـر إن "على إيران احترام حقوق المتظاهرين فـــي حرية التعبير وعدم تأجيج العنف".

 

وحث الأمير زيد، قوات الأمـــن الإيرانية على التعامل مع الاحتجاجات بطريقة "متناسبة ووفق الضرورة وتتماشى بالكامل مع القانون الدولي".

 

وتفجرت الاحتجاجات فـــي كبرى المدن الإيرانية الخميس الماضي، وتواصلت لليوم السابع على التوالي، الأربعاء.

 

وسقط أكثر مـــن 20 قتيلاً فـــي الاحتجاجات وفق إحصاءات رسمية، بينما تؤكد المعارضة أن الرقم أعلى بكثير، فضلا عن سقوط مئات الجرحى.

 

وأجرت الســـلطات الإيرانية حملات اعتقالات طالت المئات، واعترفت ببعضها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هددت قيادات إيرانية بإعدام المعتقلين المتورطين فـــي التظاهرات فـــي محاولة لإرهاب الإيرانيين.

 

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية التظاهرات بشعارات اقتصادية احتجاجاً على تراجع مستوى الحياة فـــي ظل مغامرات النظام الإيراني فـــي الخارج، وخاصة سوريا ولبنان، وتصاعدت إلى حد المطالبة من اجل أسقاط نظام ولاية الفقيه والجمهورية الإسلامية، ودعوة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي #خامنئي، للتنحي.

 

المصدر : الصحوة نت