«فايننشال تايمز»: تهم كثيرة جداً للرئيس السابق «أحمدي نجاد» بتأجيج مظـاهرات طـهـران
«فايننشال تايمز»: تهم كثيرة جداً للرئيس السابق «أحمدي نجاد» بتأجيج مظـاهرات طـهـران

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية: ‘‘إن سياسيين وصفتهم بالإصلاحيين تحدثوا عن أن أول مظاهرة احتجاجية فـــي مدينة “مشهد” نظمت مـــن قبل متشددين مـــن أجل تقويض الـــرئيس الإيراني حسن روحاني‘‘.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هؤلاء السياسيين لم يكشفوا تحديدا عن المجموعة فـــي المعسكر المعارض لهم داخل النظام التي يعتقد أنها مسؤولة عن ذلك، لكنهم يعتبرون أن أولئك الذين وقفوا خلف الاحتجاجات كانوا يلعبون لعبة خطيرة هددت النظام بأكمله.

وَنَوَّهْتِ إلى أن قائد الحرس الثوري الإيراني تحدث عن تحقيق الأجهزة الأمنية فـــي الدور الذي لعبه قَائِد ســـابق فـــي مظاهرات “مشهد”، مضيفا أنه إذا تأكد الدور الذي لعبه فسيلقى الرد المناسب.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الصحيفة، أن محللين مؤيدون للتيار الذي يوصف بالإصلاحي عبروا عن اعتقادهم بـــأن بعض الغضب الجماهيري أججه الـــرئيس السابق محمود أحمدي نجاد الذي ينتقد علنا مسؤولين رفيعي المستوى فـــي النظام منذ انتهاء فترتيه الرئاسيتين فـــي 2013م.

وتحدثت عن أنه اتهم خلال الأسابيع النهائية قادة القضاء والبرلمان والمرتبطين بهم بالفساد والتجسس ضد إيران، وتسببت تصريحاته فـــي تجرؤ الناس والتظاهر ضد قادة النظام.

المصدر : تواصل