مفاجأة .. ابنة ترامب تسعى لتخلف والدها في رئاسة أمريكا
مفاجأة .. ابنة ترامب تسعى لتخلف والدها في رئاسة أمريكا

فجر الصحفي الأمريكي مايكل وولف مفاجأة مـــن العيار الثقيل حين بَيْنَ وَاِظْهَرْ عن إيفانكا نجلة ##الـــرئيس الامريكي ترامب العديد مـــن المعلومات المثيرة ، أبرزها طموحها فـــي الحصول على منصب رئاسة الولايات المتحدة خلفًا لوالدها .

وذكـر "وولف" فـــي كتابه "النار والغضب: فـــي البيت الأبيض لترامب"، فإن إيفانكا "تسعى إلى أن تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الأراضي الأمريكية".

جاء ذلك وفق ما نشرته صحيفة "New York Magazine" الأمريكية، الأربعاء، مـــن مقتطفات مـــن هذا الكتاب. 

وَنَوَّهْتِ المجلة إلى أن الكتاب أثار غضب ترامب نفسه، وأقاربه، رغم عدم طرحه للبيع بعد.

ووفقا لوولف، فإن إيفانكا وزوجها، جاريد كوشنر، "وافقا على بدء دورهما فـــي الجناح الغربي مـــن البيت الأبيض بقرار مشترك للزوجين، ونوعا مـــن العمل المشترك، متجاوزين النصائح التي قدمها لهما أقرباؤهما".

وبين وأظهـــر أنهما "أبرما اتفاقا جديا مع بعضهما البعض، مفاده أن إيفانكا ستترشح للرئاسة حال ظهور أي فرصة لذلك فـــي المستقبل".

وأَلْمَحَ موقع "روسيــــا اليوم"، فـــي نقله لتقرير المجلة الأمريكية، إلى أن إيفانكا دائما ما كانت تقول مازحة إنها هي مـــن ستكون الرئيسة الأولى للولايات المتحدة وليست هيلاري كلينتون، التي كانت منافسة ترامب خلال السباق الانتخابي سَنَة 2016.

وإيفانكا تشغل منصب "مستشار الـــرئيس الأمريكي لشؤون خلق فرص العمل، وتوسيع الإمكانيات الاقتصادية، وتطوير القوة العاملة ومجال الأعمال"، وفق ما عرفت بها نفسها على صفحتها الرسمية فـــي "Twitter تويتـر".

أما زوجها، جاريد كوشنير، فيشغل منصب كبير مستشاري الـــرئيس الأمريكي.

المصدر : المصريون