واشنطن بوست: أمريكا تعاقب 69 ألف عراقي وأفغاني ساعدوا احتلالها لبلدانهم
واشنطن بوست: أمريكا تعاقب 69 ألف عراقي وأفغاني ساعدوا احتلالها لبلدانهم

رصدت صحيفة “الولايات المتحدة الأمريكيـه بوست” الأمريكية حالة البؤس التي يعاني منها الآلاف مـــن المترجمين العراقيين والأفغان وأسرهم الذين ساعدوا القوات الأمريكية خلال الحربين فـــي البلدين؛ مما اضطر بعضهم للعمل سائقين من خلال بعض التطبيقات على الجوال بالولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مواطنين أفغان وعراقيين يعيشون الآن بالولايات المتحدة ساعدوا القوات الأمريكية على إشعال حروب مكلفة، حيث تحتاج الولايات المتحدة الأمريكيـه إلى خبراء فـــي الثقافة ومتحدثين باللغات الأم المحلية.

وَنَوَّهْتِ الصحيفة إلى أن 69 ألفاً مـــن العراقيين والأفغان الذين عملوا كمترجمين ومتعاقدين بالإضافة إلى أسرهم فروا للولايات المتحدة منذ 2008م، عندما بدأت الولايات المتحدة الأمريكيـه فـــي إصدار تأشيرات هجرة خاصة لأولئك الذين خاطروا بأرواحهم للترجمة لصالح القوات الأمريكية.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن هؤلاء دخلوا فـــي عملية تدقيق وفحص أمني تستمر لسنوات وما زال هناك ما يقرب مـــن 14 ألف متقدم فـــي مرحلة الانتظار، وهذا العدد لا يشمل أفراد أسرهم.

واعتبرت الصحيفة أن الفقر هو التهديد الْحَديثُ الذي يواجه هؤلاء المترجمين داخل الولايات المتحدة بعد أن ساعدوا قواتها فـــي حربي العراق وأفغانستان، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن المسلحين فـــي أفغانستان يترصدون للمترجمين الفوريين الذين يعملون لصالح القوات الأجنبية ويعرضون مكافآت لمن يساعد فـــي القبض عليهم.

المصدر : تواصل