سيول ترد على واشنطن: لا توجد مؤشرات على تجربة صاروخية شمالية
سيول ترد على واشنطن: لا توجد مؤشرات على تجربة صاروخية شمالية

صـرحت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية، الخميس، أنها لم ترصد أية مؤشرات على تحضير "بيونج يانج" لاختبار صاروخي وشيك.

جاء ذلك ردا على تقارير إعلامية وتصريحات مسؤولين أمريكيين ترجح احتمالية إجراء الشطر الشمالي استفزاز نووي جديد، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الهيئة رو جي تشونغ قوله "لم نرصد أي نشاط يدل على أن سَوَّلَ تستعد لإجراء استفزاز صاروخي فـــي وقـــت وشيك". ومع ذلك، لم يستبعد المسؤول احتمال إقدام بيونج يانج على "استفزازات صاروخية فـــي أي وقـــت".

وتـابع خلال مؤتمر صحفي، أن سَوَّل بالتعاون مع الولايات المتحدة مستمرة فـــي متابعة الوضع.

وفي وقـــت ســـابق مـــن الأسبوع الجاري، ذكـــرت شبكة "سي بي إس" الأمريكية أن سَوَّلَ استأنفت نشاطها الصاروخي فـــي ذات الموقع، الذي أطلقت منه صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات فـــي نوفمبر الماضي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين (لم تسمّهم) قولهم، إن هناك احتمالًا لإطلاق صاروخ جديد فـــي وقـــت لاحق مـــن الأسبوع الجاري أو فـــي الأسبوع القادم.

وفي غضون ذلك فقد جاءت هذه التقارير وسط تجدد الآمال فـــي تخفيف الأضطرابات فـــي شبه الجزيرة، بعد أن تحركت الكوريتان لاستئناف محادثات رفيعة المستوى حول مشاركة الشطر الشمالي المحتملة فـــي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تبدأ فـــي بلدة بيونج تشانج الجنوبية الشهر القادم.

المصدر : الوطن