سنغافورة تحظر فيلما فلسطينيا عن «عهد التميمى»
سنغافورة تحظر فيلما فلسطينيا عن «عهد التميمى»

حظرت سنغافورة فيلما فلسطينيا بعنوان "إشعاع المقاومة" يحكي سيرة عهد التميمي الشابة المتهمة بـ"ضرب جنديين إسرائيليين"، وشطبته مـــن قائمة أفلام مهرجان الأفلام الفلسطينية على أراضيها.

وفي تعليق بهذا الصدد، اعتبر القائمون على مهرجان سنغافورة، أن "محتوى الفيلم تحريضي ومثير للكراهية ومشوّه للواقع"، ما قد يحدث الشقاق أوضح مواطني سنغافورة متعددي القوميات والأديان.

إدارة التطوير الإعلامي فـــي سنغافورة مـــن جهتها، كتبت على موقعها  أن "الفيلم بجعله الفتاتين قدوة فـــي نزاع مزمن، يحرض النشطاء على الاستمرار فـــي مقاومة معتدين مزعومين".

عادلة فو المشرفة على مهرجان سنغافورة السينمائي، أَبَانَت فـــي تعليق لـ"فرانس برس" عن احترامها لقرار الجهات المعنية منع عرض الفيلم، وأضافت رغم ذلك أنه "مـــن الطبيعي بمكان أن تحزن لهذا القرار"، مشيرة إلى "شعورها بالخيبة" حيال ما حصل، ولاسيما بعد حظر فيلم فلسطيني مشابه فـــي مهرجان سَنَة 2016 السينمائي فـــي بلادها.

يقدم فيلم "إشعاع المقاومة" يافعتين فلسطينيتين إحداهما عهد التميمي رمزين جديدين لنوع وليد مـــن مقاومة الاحتلال، ولاسيما بعد الشهرة التي حصدتها عهد التميمي بوقوفها فـــي وجه الاحتلال الإسرائيلي، بينما تتهم إسرائيل عائلة التميمي "باستغلال فتاتها فـــي التحريض والاستفزاز"، وأسندت إليها مؤخرا 12 تهمة بما فيها "العنف والتحريض".

وفي غضون ذلك فقد كــــان مـــن المنتظـر عرض الفيلم المحظور اليوم الخميس فـــي مهرجان سنغافورة للأفلام الفلسطينية الذي يعرض أعمال مخرجين وفنانين فلسطينيين، وتستضيفه سنغافورة للمرة الثانية على التوالي منذ العام الماضي.

تربط سنغافورة وإسرائيل علاقات ودية لم توثّقها الأواصر الدبلوماسية بعد، خلافا لبعض بلدان جوار سنغافورة ذات الأغلبية المسلمة التي لا تكنّ للدولة العبرية أي ودّ.

وينتمي معظم سكان سنغافورة البالغ عددهم 5,6 مليون نسمة إلى الإثنية الصينية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يقطنها المسلمون مـــن أعراق مختلفة، إضافة إلى المالايو والهنود وغيرهم مـــن الوافدين، بينما تحكم سنغافورة قوانين صارمة تجرّم على كل انتهاك قد يثير النعرات الدينية أو العرقية أو السياسية.

سنغافورة جمهورية تقع على جزيرة فـــي جنوب شرقي آسيـــا عند الطرف الجنوبي مـــن شبه جزيرة ملايو، ويفصلها عن ماليزيا مضيق جوهور، وعن جزر رياو الإندونيسية مضيق سنغافورة.

وتعد سنغافورة رابع أهم مركز مالي فـــي العالم وتلعب دورا هاما فـــي الاقتصاد العالمي، بينما يعتبر مرفأ سنغافورة خامس مرفأ فـــي العالم مـــن حيث نشاط حركة التجارة عبره.

المصدر : المصريون