بنك تركي: لم يصدر أي قرار بحقنا في قضية "أتيلا"
بنك تركي: لم يصدر أي قرار بحقنا في قضية "أتيلا"

ذكــر "بنك خلق" التركي اليوم الخميس، أنّ الإجراءات القانونية فـــي قضية نائب رئيس بنك خلق التركي محمد هاكان أتيلا الذي يُحاكم فـــي الأراضي الأمريكية، لم تنته بعد، وأنّ البنك ليس طرفاً فـــي القضية ولم يتم اتخاذ أي قرار إداري أو مالي بحق البنك، وفقا لما ذكرته وكالة "الاناضول" التركية للأنباء.

وبين وأظهـــر بنك خلق فـــي بيان، أنّ إمكانية الطعن لدى المحاكم الاستئنافية، بقرار إدانة هيئة المحلفين الأمريكية لأتيلا، تعدّ ضمن الإمكانات المتاحة للبنك فـــي هذا الخصوص. وتـابع البيان أنّ كتـب أي تصريح أو خبر إعلامي يمس بموثوقية وسمعة البنك، يعتبر أمراً غير مقبول، وتتحمل الجهة الناشرة للخبر أو التصريح، المسؤولية تحت بند "الحفاظ على السمعة" فـــي قانون البنوك.

وأَلْمَحَ البيان إلى أنّ بنك خلق التركي يحرص على مراعاة القوانين الدولية فـــي جميع تعاملاته، ويبذل جهودا شَدِيدَةُ لتطوير وتحسين سياسة الامتثال للمعايير الدولية.وأكّد البيان أنّ البنك يلتزم بالأصول والمعاملات المتبعة مـــن قِبل جميع المصارف الأخرى، ويمتثل لجميع القوانين الدولية، فـــي تعاملاته التجارية الخارجية.

وأدانت هيئة محلفين أمريكية، أمس الأربعاء، النائب السابق لرئيس بنك "خلق" التركي، محمد هاكان أتيلا، فـــي خمس تهم مـــن أصل ست وجهت إليه، خلال محاكمته بالولايات المتحدة.وأدين أتيلا بتهم "خرق جَزَاءات الولايات المتحدة الأمريكيـه على إيران"، و"الاحتيال المصرفي"، و"المشاركة فـــي خداع الولايات المتحدة"، و"المشاركة فـــي جريمة غسيل أموال"، و"المشاركة فـــي خداع البنوك الأمريكية"، فـــي حين تم تبرئته مـــن تهمة "القيام بغسيل أموال".

وقررت هيئة المحلفين المكونة مـــن 12 عضو بالإجماع إدانة أتيلا، ومن المنتظر أن يصدر القاضي، ريتشارد بيرمان، خلال جلسة تعقد فـــي 11 إبريل القادم قراراً حول العقوبة بحق أتيلا.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : الوطن