باكستان تعتمد رسميا اليوان الصيني في التعاملات التجارية مع بكين
باكستان تعتمد رسميا اليوان الصيني في التعاملات التجارية مع بكين

صـرح وزير الدولة الباكستاني للشؤون المالية رانا أفضل، موافقة البنك المركزي رسميا على استخدام اليوان الصيني فـــي التعاملات التجارية الثنائية أوضح إسلام أباد وبكين.

وذكـر "أفضل" للأناضول، اليوم الخميس، "لقد أَبْرَزَ بنك باكستان الوطني (المركزي) تعميما، وسمح رسميا للشركات العامة والخاصة فـــي باكستان باستخدام العملة الصينية فـــي التجارة الثنائية والأنشطة الاستثمارية".

وبين وأظهـــر أنه "مـــن شأن هذه الخطوة تخفيف العبء عن باكستان بينما يتعلق بالاعتماد على العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الأمريكي". ويأتي ذلك عقب تهديد الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي بوقف جميع المساعدات التي تقدمها بلاده إلى باكستان.

ولفت الوزير أن حجم التجارة السنوية المتبادلة أوضح البلدين يصل إلى حوالي 15 مليار دولار.وتـابع أنه "مـــن المتوقع أن تتعزز العلاقات التجارية أوضح البلدين بعد إطلاق مشروع "الممر الاقتصادي الصيني ـ الباكستاني" (كبيك).

ومن خلال اعتماد العملة الصينية فـــي التبادلات التجارية، سوف يكون باستطاعة البلدان الاستعاضة عن العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الأمريكي فـــي تعاملاتهما واستثماراتهما ضمن مشروعات الممر الاقتصادي كذلك.

علي الجانب الأخر فان الهدف من مشروع "كبيك" الذي تبلغ قيمته 54 مليار دولار، إلى ربط إقليم شينشيانغ شمال غرب بَكَيْنَ، ذي الأهمية الاستراتيجية، بميناء غوادار فـــي بلوشستان مـــن خلال شبكة مـــن الطرق والسكك الحديدية وخطوط الأنابيب لنقل البضائع والنفط والغاز.

ولن يوفر الممر الاقتصادي للصين إمكانية أقل تكلفة للوصول إلى إفريقيا والشرق الأوسط فحسب، بل ستكسب باكستان مليارات الدولارات مـــن خلال توفير مرافق النقل والعبور إلى ثاني أكبر اقتصاد فـــي العالم، بحسب خبراء.وطبقا للوائح النقد الأجنبي المعمول بها في الوقت الحالي فـــي باكستان، فإن العملة الصينية هي عملة أجنبية معتمدة مثل العملات الدولية الأخرى كالدولار الأمريكي واليورو.

والثلاثاء الماضي، صـرح بنك باكستان الوطني أنه وضع بالفعل الإطار التنظيمي المطلوب الذي يسهل استخدام اليوان الصيني فـــي المعاملات التجارية والاستثمارية.

واعتبر محللون أن هذا التحرك مؤشر آخر على العلاقات المتنامية أوضح الجارتين.وذكـر غولاب شير، الخبير الاقتصادي المقيم فـــي باكستان، إن "تلك الخطوة ستساعد رجال الأعمال فـــي كلا الجانبين على التعامل بالعملة المحلية، وإنهم لا يحتاجون الآن إلى شراء العملة الأمريكية الملقبة بالدولار الأمريكي مـــن السوق مـــن أجل التجارة".

وشهد حجم التجارة الثنائية أوضح بَكَيْنَ وباكستان توسعا ووصــــل نحو 15 مليار دولار فـــي السنة المالية 2017، مقابل 2.2 مليار دولار سَنَة 2005.

المصدر : الوطن