27 قتيلًا في ضرب النظام وروسيا على غوطة دمشق
27 قتيلًا في ضرب النظام وروسيا على غوطة دمشق

ارتفع إلى 27 عدد قتلى القصف الجوي والمدفعي الذي تشنه قوات النظام السوري والطائرات الـــروسية، منذ ليلة أمس الأربعاء، على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية.

وأفاد الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) فـــي ريف دمشق، من خلال صفحاته على وسائل سوشيال ميديا، بـــأن 27 شخصا قتلوا فـــي القصف الذي تتعرض لـــه المنطقة منذ ليلة أمس.

وفي السياق ذاته، بدأ النظام السوري عملية عسكرية لاستعادة النقاط التي خسرها فـــي مدينة حرستا بالغوطة، خلال الأسبوعين الماضيين، وفك الحصار الذي تفرضه فصائل المعارضة منذ أيام على مبنى "إدارة المركبات" بالمنطقة ذاتها.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت مصادر فـــي فصائل المعارضة المسلحة لمراسل الأناضول، أن 4 ضباط كبار مـــن قوات النظام قتلوا أثناء تقدم المعارضة فـــي المنطقة إضافة إلى عشرات الجنود.

وتتعرض الغوطة الشرقية لدمشق، منذ 29 ديسمبرالماضي، لقصف عنيف مـــن طائرات النظام ومدفعيته، ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية، فـــي ظروف معيشية مأساوية، خِلَالَ حصار قوات النظام السوري للمنطقة والقصف المتواصل عليها منذ سنوات.

ومنذ أكثر مـــن ثمانية أشهر، شدّد النظام السوري، بالتعاون مع مليشيات إرهابية أجنبية، الحصار على الغوطة الشرقية، ما أوقف وصول جميع الأدوية والمواد الغذائية إلى المنطقة.

وحتى أبريل الماضي، كـــان سكان الغوطة يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة من خلال أنفاق سرية وتجار وسطاء، قبل أن يُحكم النظام حصاره.

المصدر : المصريون