وزير خارجية اليابان: نقدّر بقوة جهود باكستان في مواجهـــه الإرهاب
وزير خارجية اليابان: نقدّر بقوة جهود باكستان في مواجهـــه الإرهاب

الحياة المصرية :- ذكــر وزير الخارجية الياباني تارو كونو، اليوم الخميس، إن بلاده "تقدر بقوة" جهود باكستان فـــي مجال الْقَضَاءُ عَلِيَّ الأرهـاب.

وتـابع كونو، فـــي مقابلة أجرتها معه صحيفة "داون" الباكستانية، اليوم، إن "اليابان مستعدة للتعاون بشكل وثيق مع باكستان مـــن أجل الاستقرار والتنمية فـــي المنطقة".

وبين وأظهـــر أن "بلاده ستواصل العمل مع إسلام أباد، فـــي الْقَضَاءُ عَلِيَّ الأرهـاب".

وعن الدور الإقليمي لباكستان، نَوَّهْ المسؤول الياباني أنها "بثقلها الجيوسياسي تلعب دورا مهما فـــي الاستقرار الإقليمي، وهي مهمة فعليا لتحقيق التوازن والازدهار فـــي المجتمع الدولي".

وأَلْمَحَ كونو، إلى أن "صداقة بلادنا مع باكستان تاريخية، ولذلك اخترتها لتكون أول دولة أقوم بزيارتها فـــي 2018".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَبَانَ عن أمله فـــي أن يكون لتحسين الحالة الأمنية فـــي هذا البلد أثر إيجابي على الأعمال التجارية المشتركة أوضح البلدين.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الياباني فـــي وقـــت تتصاعد فيه حدة الأضطرابات أوضح باكستان والولايات المتحدة، وذلك على خلفية اتهام الولايات المتحدة الأمريكيـه لها بإيواء إرهابيين، وهو ما تنفيه إسلام أباد.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح كل مـــن إسلام أباد وواشنطن، اليوم، أن يقتصر التواصل الدبلوماسي بينهما على تغريدات بموقع "Twitter تويتـر" فقط، وذلك فـــي ظل تفاقم الأضطرابات أوضح البلدين.

وفي الوقت نفسه، ذكــر البيت الأبيض فـــي بيان "حتى تظهر لنا باكستان أنها تبذل المزيد مـــن الجهد لمكافحة الجماعات الأرهابية الذين يستهدفون قواتنا فـــي أفغانستان، فإننا سنحد مـــن علاقاتنا الدبلوماسية معها، لتشمل تغريدات Twitter تويتـر فحسب".

ويأتي ذلك عقب تهديد الـــرئيس الأمريكي بوقف جميع المساعدات التي تقدمها بلاده إلى باكستان. 

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز