حديث «نصر الله» عن «راتبه» يفجر عَاصِفَةُ من السخرية وتساؤلات عن التمويل
حديث «نصر الله» عن «راتبه» يفجر عَاصِفَةُ من السخرية وتساؤلات عن التمويل

أثار أمين سَنَة ميليشيا حزب الله، حسن نصرالله، موجة مـــن السخرية بعد حديثه عن راتبه الذي يتقاضاه، فَضْلاً عن حديثه عن المقاومة ومقدار تبرعه لها.

وصرح نصر الله فـــي برنامج تلفزيوني مساء أول أمس لدى سؤاله حول الراتب الذي يتقاضاه، أنه يتقاضى 1300 دولار أمريكي، زاعماً أنه يُستقطع مـــن الراتب مبلغ 5 دولارات لصالح مساعدة المقاومة.

وقوبل تصريح زعيم ميليشيا حزب الله بردود أفعال ساخرة، خَاصَّة مـــن اللبنانيين، حيث علق بعضهم بقوله: “1300 الأجر الأولي، ومليونا ساعة إِضَافِيَّة، وتفسر هذه الحقيقة لماذا اضطر نصرالله إلى بيع الحشيش وتكملة دخله”.

بِدَوْرِهَا بَيْنَت وَاِظْهَرْت صَحِيفَة “فيلت” الألمانية، أن ثروة نصر الله الشخصية تبلغ نحو ربع مليار دولار، وَهُوَ يحتفظ بها فـــي حسابات مصرفية مختلفة فـــي الخارج.

وأَضَافَت الصَحِيفَة الألمانية أن ميزانية حزب الله تمول مـــن إيران بشكل كبير، بِالإِضَافَةِ إلى مَا يجنيه الحزب مـــن تجارة المخدرات، والتبرعات مـــن عِدَّة مرجعيات شيعية.

المصدر : تواصل