المتحف المصري بـ"تورينو" يرد على الانتقادات بشأن حملته الترويجية
المتحف المصري بـ"تورينو" يرد على الانتقادات بشأن حملته الترويجية

أَنْكَرَ رئيس مجلس إدارة المتحف، وجود أية دوافع سياسية وراء الحملة الترويجية لـــه، منوها بـــأن "فـــي المدينة والمحافظة يعيش حوالي 49 ألفا مـــن ناطقي اللغة العربية، ونحن نهدف إلى زيادة عشاق المتحف من خلال حملات ترويجية محددة".

وفي غضون ذلك فقد كانت زعيمة حزب إخوة إيطاليا، اليميني، جورجا ميلوني، انتقدت حملة ترويجية للمتحف المصري فـــي مدينة تورينو، تمنح تذكرتين لدخول المتحف بسعر تذكرة واحدة للناطقين باللغة العربية.

ووصفت "ميلوني" على صفحتها فـــي موقع سوشيال ميديا "فيسـبوك"، حملة المتحف المصري الترويجية فـــي تورينو بـ"الهذيان".

وقالت "إن المواطنين اكتشفوا حملة: أدفع ثمن تذكرة واحدة وتحصل على اثنتين مـــن خلال الإعلانات التي ظهرت على الحافلات والترام، المكتوبة باللغة العربية فقط وبدون ترجمة إلى الإيطالية".

وأضافت أن الملصقات تصور امرأة محجبة ورجل مبتسم مـــن ورائها.  

مـــن جهتها، ذكـــرت وكالة "آكي الإيطالية"، أن متحف تورينو المصري يتحصل على إعانات حكومية بتمويل مـــن الإيطاليين وأن مـــن أوضح أعضاء مجلس إدارته الخمسة، هناك شخص معيّن مـــن قبل مدينة تورينو وآخر مـــن مقاطعة بيومنتي، والرئيس يتم اختياره مباشرة مـــن قبل وزارة التراث الثقافي.

المصدر : الوطن