أردوغان: مللنا من الانتظار على عتبة المنطقة الأوروبية
أردوغان: مللنا من الانتظار على عتبة المنطقة الأوروبية

الحياة المصرية :- أكد الـــرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لا تزال تنتظر منذ العام 1963 على بوابة الاتحاد الأوروبي للموافقة على انضمامها.

وتـابع أردوغان فـــي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون فـــي باريس، "مللنا مـــن عدم التقدم فـــي ملف الانضمام للاتحاد الأوروبي"، مشددا على أنه لا يمكن الانتظار إلى الأبد.

وأَلْمَحَ إلى أن الاتحاد الأوربي لم يقدم لتركيا مقترحا مرضيا بينما يتعلق بملف العضوية، معتبرا أن عملية الانضمام "باتت مرهقة جدا لنا ولشعبنا".

وتـابع أردوغان: "جعلوا تركيا تنتظر على أبواب الاتحاد الأوروبي طيلة 54 عاما وأقولها مـــن هنا مـــن فرنسا لسنا بصدد المطالبة المستمرة بالانضمام".

وأكد أردوغان على أن بلاده سوف تواصل "التشاور الوثيق مع فرنسا بخصوص الخطوات الممكن اتخاذها بـــشأن قضية القدس".

ولفت إلى أن أوضح تركيا وفرنسا "تعاون فـــي مكافحة تنظيم داعش فـــي بلادنا وحدودنا، وينبغي علينا مكافحة تنظيم "ب ي د/ ي ب ك" بشكل مماثل أيضا".

وفي الجانب الاقتصادي أَلْمَحَ أردوغان إلى أن بلاده تعمل على رفع حجم التجارة (مع فرنسا) إلى 20 مليار يورو.

ولفت إلى مباحثاته مع نظيره الفرنسي تطرقت إلى التطورات فـــي سوريا والعراق وليبيا والتطورات المتعلقة بالقدس، والأزمة الخليجية وغيرها مـــن الملفات الهامة فـــي المنطقة والعالم.

وذكـر أردوغان: "جمعيات وشركات منظمة "غولن" الإرهابية تأخذ طابعا مؤسسيا هنا (فرنسا) وكذلك "بي كا كا" الإرهابية".

وفيما يتعلق بالأوضاع فـــي سوريا، ذكــر الـــرئيس التركي إن الإدارة الأمريكية أرسلت 4 آلاف شاحنة محملة بكميات كبيرة مـــن الأسلحة إلى تنظيم ب ي د الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي.

مـــن جهته أعلـن ماكرون لنظيره التركي بـــأن على الدول الديمقراطية احترام سيادة القانون خلال حربها لمكافحة الإرهاب، معربا عن مخاوفه بـــشأن مصير الطلاب والمعلمين والصحفيين المعتقلين فـــي البلاد.

وذكـر إنه بحثت مع أردوغان مسألة الْقَضَاءُ عَلِيَّ الارهاب ، حيث أكد الأخير استعداده للتعاون، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ جدد الـــرئيس الفرنسي تأكيده على أن حزب العمال الكردستاني، المحظور فـــي تركيا، منظمة إرهابية.

مـــن جهة أخرى أوضح ماكرون أن التطورات النهائية فـــي تركيا لم تسمح بأي تقدم فـــي ملف الانضمام للاتحاد الأوروبي، متابعا أنه سوف يكون نوعا مـــن النفاق "التظاهر بـــأن فصولا جديدة فـــي محادثات الانضمام يمكن فتحها".

وحول الأوضاع فـــي سوريا، ذكــر ماكرون: "نريد التوصل إلى سلام واستقرار فـــي سوريا بعد انتهاء الحرب على داعش وذلك بالتعاون مع تركيا".

المصدر: وكـــالات


المصدر : جي بي سي نيوز