اجتماع وزاري في تركيا عن سورية فبراير المقبل
اجتماع وزاري في تركيا عن سورية فبراير المقبل

صـرحت باريس وأنقرة، الجمعة، عزمهما العمل للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، على أن يعقد فـــي هذا الإطار لقـاء لوزراء خارجية عدد مـــن الدول الغربية وأخرى مـــن الشرق الأوسط فـــي تركيا فـــي فبراير القادم.

وذكـر الـــرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، فـــي ختام لقـاء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان فـــي باريس: "لقد اخذت تركيا مبادرة أجتمـع هذا الاجتماع فـــي فبراير".

وسيشارك فـــي الاجتماع وزراء خارجية دول غربية ومن منطقة الشرق الأوسط.

وذكـر "ماكرون" فـــي هذا الاطار: "شاهدت تقاربا فـــي وجهات النظر وفي المصالح الاستراتيجية، وآمل بـــأن نتمكن معا مـــن العمل توصلا إلى حل مفيد ودائم للأزمة السورية".

إلا أن "أردوغان" كـــان أكثر حذرا فـــي كلامه، واكتفى بالقول: "إثر هذا الاجتماع سنرى كيف سنتمكن مـــن دفع هذا الملف قدما".

وفي غضون ذلك يقَدَّمَ ماكرون إلى تَعْظيم الدور الفرنسي فـــي المساعي لتسوية الأزمة السورية، ويعتبر أن مساري آستانا وسوتشي "منحرفان على المستوى السياسي" بسبب موقف روسيــــا وإيران الداعمتين لنظام الـــرئيس السوري بشار الأسد.

وذكـر ماكرون فـــي هذا الإطار فـــي كلامه عن روسيــــا وإيران "أنهما يعملان على تَعْظيم نفوذهما وقوتهما وتسوياتهما الثنائية بـــشأن سوريا أكثر مـــن العمل على بناء استقرار فعلي يستند إلى مشاركة قوى أخرى مـــن المنطقة، وضمان أن تكون كل الأطياف والمعارضات السورية ممثلة بشكل جيد.

المصدر : الوطن