مساعــــدي ترامب تطلب 18 مليار دولار للبدء في بناء جدار مع المكسيك
مساعــــدي ترامب تطلب 18 مليار دولار للبدء في بناء جدار مع المكسيك

6 يناير 2018 | 12:51 مساءً

طلبت إدارة الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي مـــن مجلس الشيوخ تخصيص 18 مليار دولار أمريكي خلال العشر سنوات الْمُقْبِلَةُ لتنفيذ المرحلة الأولى مـــن بناء جدار حدودي مع المكسيك، وهو المشروع الذي كـــان على رأس وعود ترامب خلال حملته الانتخابية.

عرضـت الإدارة الأمريكية للمرة الأولى خطة مالية مفصلة لتكاليف بناء الجدار فـــي مرحلته الأولى، حيث أرسلت إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية تقديرات التكلفة لأعضاء مجلس الشيوخ.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرحلة الأولى تشمل إنشاء جدار على طول 316 ميلا، وتعزيز الحماية فـــي 407 أميال أخرى مقام عليها حواجز بالفعل، وفي حالة اكتمال تنفيذها فسيكون أكثر مـــن نصف الحدود الأمريكية المكسيكية الممتدة على طول 2000 ميل معزولا بالجدار أو حواجز أخرى بحلول سَنَة 2027.

وهاجم المشرعون المنتمون للحزب الديمقراطي الطلب, الذي يتزامن مع استمرار المفاوضات أوضح البيت الأبيض وقادة الكونجرس على اعتماد ميزانية العام المالي، والتي تنطوي على خطر إعلان (الإغلاق الحكومي) فـــي 20 يناير الجاري إذا لم يتم التوصل لاتفاق, كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كـــان الحزب قد أكد – مرارا فـــي السابق – أنه لن يدفع لتمويل جدار.

2018-01-06

طلبت إدارة الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي مـــن مجلس الشيوخ تخصيص 18 مليار دولار أمريكي خلال العشر سنوات الْمُقْبِلَةُ لتنفيذ المرحلة الأولى مـــن بناء جدار حدودي مع المكسيك، وهو المشروع الذي كـــان على رأس وعود ترامب خلال حملته الانتخابية.

عرضـت الإدارة الأمريكية للمرة الأولى خطة مالية مفصلة لتكاليف بناء الجدار فـــي مرحلته الأولى، حيث أرسلت إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية تقديرات التكلفة لأعضاء مجلس الشيوخ.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرحلة الأولى تشمل إنشاء جدار على طول 316 ميلا، وتعزيز الحماية فـــي 407 أميال أخرى مقام عليها حواجز بالفعل، وفي حالة اكتمال تنفيذها فسيكون أكثر مـــن نصف الحدود الأمريكية المكسيكية الممتدة على طول 2000 ميل معزولا بالجدار أو حواجز أخرى بحلول سَنَة 2027.

وهاجم المشرعون المنتمون للحزب الديمقراطي الطلب, الذي يتزامن مع استمرار المفاوضات أوضح البيت الأبيض وقادة الكونجرس على اعتماد ميزانية العام المالي، والتي تنطوي على خطر إعلان (الإغلاق الحكومي) فـــي 20 يناير الجاري إذا لم يتم التوصل لاتفاق, كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كـــان الحزب قد أكد – مرارا فـــي السابق – أنه لن يدفع لتمويل جدار.

المصدر : وكالة أنباء أونا