من العـراق إلى القاهرة.. بغـداد يحتفل بذكرى تِشْيِيد جيشه وانتصاره على داعش
من العـراق إلى القاهرة.. بغـداد يحتفل بذكرى تِشْيِيد جيشه وانتصاره على داعش

احتفل العراقيون، اليوم بذكرى تأسيس جيشهم الوطني والذي تزامن مع احتفالات بلاد الرافدين بانتصارها فـــي الحرب على داعش، فـــي فعاليات امتدت مـــن بغداد إلى القاهرة وعواصم أخرى، وكل مكان حيث يوجد العراقيون، وفي هذا الإطار أَنْشَأَت السفارة العراقية، فـــي القاهرة "احتفالية النصر المبين" بمناسبتي "تحرير العراق مـــن دنس الإرهاب الداعشي، والذكرى 97 لتأسيس الجيش العراقي الباسل".

واستقبل السفير العراقي فـــي القاهرة حبيب الصدر المهنئين وفي مقدمتهم العميد محمد سمير المتحدث العسكري السابق والدكتور محمد تركي أبوكلل قَائِد الشؤون العربية بتيار الحكمة الوطني العراقي ولفيف مـــن الاعلاميين والشخصيات العامة، حيث #فتح السفير يرافقه العميد محمد سمير معرضا لصور تجسد بطولات الجيش العراقي ومعاركه ضد تنظيم داعش الارهابي.

وذكـر السفير العراقي فـــي القاهرة مندوب بلاده الدائم لدى جامعة الدول العربية: "لم تكد نشوتنا ببشائر الظفر المبين تجتاح الحنايا والقلوب.. حتى هبت معها نسائم الذكرى 97 لعيد تأسيس جيشنا العراقي الباسل صاحب السجل الحافل والتاريخ الباذخ مـــن الامجاد والبطولات والملاحم إذ لولاه لما أبصرنا معجزة النصر الناجز على أشرس تنظيم متوحش عرفه العالم.. نصر أرخ حقا لعمر عراقي جديد وطوي صفحة مريرة مؤلمة ألقت بظلالها القاتمة على حياة شعبنا الأبي الصامد. نصر استحق أن يغدو عيدا وطنيا وعطلة رسمية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شاء مجلس الوزراء العراقي بجلسته النهائية.. ثم أننا نتنفس اليوم إطلالة العام الميلادي 2018 مدججين بالأماني ومتدثرين بالعزائم لبلوغ ما نصبو إليه مـــن يمن وخير وسلام وإزدهار".

وأكد السفير العراقي ان حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي حققت انتصارين فـــي وقـــت واحد ألا وهما تحرير العراق مـــن رجس الارهاب والحفاظ على وحدة ترابه مـــن شبح التقسيم.

وفي كلمته بالحفل اليوم ذكــر الدكتور محمد تركي ابوكلل: "نحن نحتفل بالانتصار ولكن هذا الانتصار لم يكن ليتم لولا الدماء الزكية الطاهرة التي انهمرت فـــي نهر الحرية و الكرامة العراقية، هذه الدماء التي لولا لها لما بقينا او بقي العراق، فتحية اجلال واكبار لشهداء العراق الابرار اصحاب الفضل والنصر مـــن الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه.. تحية اجلال واكبار الى قواتنا المسلحة العراقية البطلة بكل صنوفها مـــن جيش وحشد وشرطة و بيشمركة وابناء العشائر.. تحية إِحْتِرام واعتزاز بالدور الوطني لدولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي لما قدمه للعراق فـــي هذه السنوات القاسية والتي استطاع بهدوئه وابتسامته ان يتخطى الازمة تلو الاخرى.. ولصاحب النصر لصاحب الفتوى التي انتشلت العراق مـــن الانهيار الذي تعرض لـــه، الى مقام المرجع الاعلى السيد السيستاني ادامه الله خالص الدعاء بان يحفظه الله تعالى ذخرا وفخرا لنا .. حفظ الله العراق , وجيش العراق , وشعب العراق".

 

 

المصدر : الوطن