«صنداي تايمز» لحكومة طـهـران: لا تُحمِّلوا السعودية أخطاءكم.. شعبكم يعاني
«صنداي تايمز» لحكومة طـهـران: لا تُحمِّلوا السعودية أخطاءكم.. شعبكم يعاني

أكدت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، أن ما حدث مـــن موجة احتجاجات فـــي إيران بسبب الأسعار والبطالة، ولا يوجد أي دليل على أن المظاهرات مـــن تدبير المخابرات الأمريكية أو الريـاض، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ زعم النظام الإيراني.

وقالت “صنداي تايمز” فـــي افتتاحيتها التي جاءت بعنوان “الشعب الإيراني يدفع ثمن إمبراطورية فارسية جديدة”، إن الأمر استغرق نحو أسبوع لتصل الاحتجاجات التي بدأت فـــي مشهد، ثاني أكبر المدن الإيرانية، إلى مجلس الأمـــن، بناء على طلب مـــن الولايات المتحدة، حيث انتقد مبعوث روسيــــا إلى الأمم المتحدة، “ كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو متوقع” على حد قول الصحيفة، الولايات المتحدة لمحاولتها دفع مجلس الأمـــن للتدخل فـــي “شأن داخلي” إيراني.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم مـــن أن أعداد المشاركين فـــي الاحتجاجات تقل عن عدد المتظاهرين فـــي احتجاجات سَنَة 2009، التي طالب المشاركون فيها بالإصلاح، إلا أنها تعكس مطالب وشكاوى حقيقية تنتشر خارج العاصمة فـــي غيرها مـــن المدن، طبقاً ل “بي بي سي”.

وأضافت “صنداي تايمز”، أن السبب فـــي الاحتجاجات كـــان زِيَادَةُ الأسعار، ومن بينها زِيَادَةُ أسعار الوقود بنسبة 50% وارتفاع أسعار البيض بنسبة 40%، ولكن الغلاء لم يكن إلا واحداً مـــن أوضح عدد أسباب الاحتجاج مـــن بينها الفقر والبطالة والغضب المتزايد على الثراء والمميزات التي تحظى بها الطبقة الحاكمة، التي استمتعت بالأرباح التي تحققت مـــن الاتفاق النووي الإيراني الذي حَدَثَ سَنَة 2015، والذي يواجه تهديداً بسبب رفض الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي إقراره.

وتقول الصحيفة إنه لم يتضح بعد ما ستؤدي إليه الاحتجاجات فـــي إيران، فعلى الرغم مـــن مزاعم قائد الحرس الثوري الإيراني أن “أعمال التحريض هُزمت”، ما زالت الاحتجاجات مستمرة، ومِنْ جَانِبِهَا فَقَدْ كَشَفْتِ الصحيفة أنه مـــن غير المرجح أن تتسبب هذه الاحتجاجات فـــي الإطاحة بالنظام الإيراني، إلا أنها تمثل تحذيرا.

وقالت “صنداي تايمز”، إنه بالنسبة لدولة تنفق الثروات لبناء إمبراطورية فارسية جديدة فـــي الشرق الأوسط، تمثل الاحتجاجات تذكرة أنه توجد مشاكل بالغة فـــي الداخل.

المصدر : تواصل