الأمن الإيراني: الإفراج عن غالبية المعتقلين بكفالة
الأمن الإيراني: الإفراج عن غالبية المعتقلين بكفالة

صـرح المتحدث باسم الأمـــن الداخلي الإيراني سعيد منتظر المهدي أن غالبية المعتقلين فـــي أعمال الشغب النهائية تم الإفراج عنهم بكفالة، مع بقاء العناصر الرئيسية وقادة الشغب قيد الاعتقال.

ونقل موقع الشرطة الإخباري مساء السبت عن منتظر المهدي قوله: شهدنا خلال الأيام النهائية قيام عدد محدود وضئيل مـــن العناصر المغرر بهم والمخلين بالأمن ومثيري الشغب بتدمير الأموال العامة والخاصة وتهديد أرواح وأموال المواطنين فـــي بعض المدن الصغيرة والكبيرة.

وذكـر إنه بسيطرة استخبارية دقيقة مع الاقتدار وضبط النفس.. فقد تم فصل المحتجين الذين كانت لهم مطالب مشروعة عن المخططين والمديرين لمشهد أعمال الشغب الذين تم رصدهم واعتقالهم، حيث أفضت الأمور إلى انتهاء الفتنة.

وأضــاف المهدي، أن غالبية المغرر بهم تم الإفراج عنهم وفق مراحل وبكفالة وجرى اعتقال العناصر الرئيسية وقادة الشغب، وأكد أن نحو 20 شخصا لقوا حتفهم خلال الأحداث النهائية وبينهم أب ونجله قضيا فـــي حادث إطلاق سيارة الإطفاء مـــن قبل مثيري الشغب، مضيفا أن عددا آخر قتل فـــي هجمات على مقرات القوات المسلحة.

المصدر : المصريون