نيجيريا تبدأ عملية إجلاء كبرى لمواطنيها من طرابلـس
نيجيريا تبدأ عملية إجلاء كبرى لمواطنيها من طرابلـس

ذكــر وزير الخارجية النيجيري جيفري أونياما، أمس السبت، إن بلاده بدأت فـــي توجيه رحلات جوية لنقل الآلاف مـــن مواطنيها مـــن ليبيا وإن الرحلات ستستمر إلى أن يعود كل مـــن يرغب مـــن أبناء الحياة المصرية إليه، وفقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الـــروسية.

ويمثل النيجيريون العدد الأكبر مـــن المهاجرين الأفارقة الذين يصلون إلى ليبيا ويحاولون السفر منها إلى إيطاليا من خلال البحر.

ومنذ أن بدأت فصائل مسلحة محلية ومعها خفر السواحل الليبي فـــي منع مزيد مـــن المهاجرين مـــن مغادرة ليبيا فـــي يوليو مـــن العام الماضي، تقطعت السبل بعدد كبير منهم فـــي بلد يعانون فيه عادة مـــن أوضاع معيشية صعبة وإساءة معاملة وإجبارهم على العمل.

وعلى مدى الشهور السَّابِقَةُ عززت المنظمة الدولية للهجرة جهودها فـــي إطـــار برنامجها للعودة الطوعية لإعادة المهاجرين مـــن عدد مـــن البلدان إلى أوطانهم. وتتعاون نيجيريا في الوقت الحالي مع النيجر فـــي تنسيق عودة مواطني البلدين. 

وذكـر أونياما للصحفيين خلال زيارته إلى طرابلس، "الهدف الرئيسي، ونحن نركز تماما على هذا الهدف، هو إعادة المواطنين النيجيريين إلى بلدهم بأسرع وقـــت ممكن".

وتـابع، "رئيسنا وفر كل الموارد المتاحة اللازمة لعودة كل النيجيريين الموجودين هنا".

وذكـر الوزير، إن نيجيريا تتوقع إعادة نحو 5500 نيجيري جوا لكن الوضع على الأرض يجعل تحديد عددهم صعبا.

وأضاف ، "تصل اليوم طائرتان ونأمل فـــي عودة ما يصل إلى 800 نيجيري اليوم".

وبين وأظهـــر أن "بعض المشكلات تتمثل فـــي تحديد عددهم بدقة إذ أن بعضهم موجود فـــي مخيمات تحت إِسْتِحْواذ الحكومة المركزية. ومن الواضح أن البعض الآخر خارج تلك المخيمات. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن بعضهم فـــي أماكن يصعب دخولها وربما لا يوجد للحكومة المركزية سلطة كاملة عليها".

وأظهـر أن بعض المجرمين المتورطين فـــي أعمال التهريب والاتجار بالمهاجرين "لديهم أيضا مصلحة فـــي عدم عودة بعضهم إلى وطنهم إذ يمثلون بالنسبة لهم أصولا اقتصادية"، وفقا لـ"رويترز".

المصدر : الوطن