48 مستوطنًا يقتحمون باحات "الأقصى"
48 مستوطنًا يقتحمون باحات "الأقصى"

أقدم 48 مستوطنا ، صباح اليوم الأحد،  على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك مـــن جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ احتلال القدس سَنَة 1967.

وأفادت مراسلة "قدس برس" فـــي المدينة المحتلة، بـــأن 48 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وتجولوا فـــي باحاته وسط تلقيهم شروحات حول "الهيكل" المزعوم.

وكشفت وبينـت أن الفترة الصباحية للاقتحامات (تبدأ الساعة الـ 07:30 صباحًا بتوقيت القدس المحتلة)، قد رَأَئت قيام المستوطنين بأداء صلواتهم الصامتة وطقوسهم التلمودية.

يشار إلى أن عدد المستوطنين سيرتفع خلال نهار اليوم، بسبب سماح شـــرطة الاحتلال لهم بجولة اقتحام ثانية تبدأ ما بعد صلاة الظهر وتستمر مدة ساعة واحدة.

مـــن جهة ثانية، ذكـــرت دائرة الأوقاف الإسلامية فـــي القدس أن وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي زار صباح اليوم المسجد الأقصى، حيث رافقه المدير العام عزام الخطيب.

وتضمنت الزيارة جولة فـــي الباحات والمرافق الخاصة بالمسجد الأقصى، إضافة لاطلاعه على الوضع العام فيه.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الـــرئيس الفلسطيني #رئيس فلسطين، قد التقى أمس، فـــي قصر الرئاسة ببيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، وزير الداخلية الأردني، على هامش مشاركته فـــي احتفالات أعياد الميلاد حسب التقويم الشرقي.

وثمن عباس مواقف الأردن تجاه قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني فـــي دولة حرة ومستقلة وذات سيادة على حدود العام 1967 وعاصمتها "القدس الشرقية".

المصدر : المصريون