العثور على موقع أثري يعود إلى نصف مليون سنة قرب سبيل سريع في تل أبيب
العثور على موقع أثري يعود إلى نصف مليون سنة قرب سبيل سريع في تل أبيب

صـرح علماء آثار إسرائيليون اليوم، أنهم اكتشفوا موقعا نادرا يعود إلى نحو نصف مليون سَنَة بجوار طريق سريع على عمق عدة أمتار فقط تحت الأرض.

ويقع هذا الموقع قرب بلدة جلجولية العربية فـــي شمال شرق تل أبيب، وفي غضون ذلك فقد كــــان، حسب علماء الآثار الإسرائيليين، أشبه بـ"الجنة" لأشخاص عاشوا على الصيد وجمع الثمار إلى جانب جدول ماء فـــي بيئة غنية بالنباتات والحيوانات.

وقالت سلطة آثار الاحتلال الإسرائيلي، أنه تم العثور على مئات مـــن الفؤوس الحجرية فـــي اطار الحفريات التي جرت بالقرب مـــن الطريق رقم 6، وهو أحد أكثر الطرق السريعة ازدحاما فـــي الدولة العبرية.

وصــرح رئيس قسم الآثار فـــي جامعة تل أبيب ران باراكي، الذي شارك قسمه فـــي الحفريات، فـــي بيان أنه "مـــن الصعب التصديق انه أوضح جلجولية وطريق رقم 6، وبعمق خمسة أمتار تحت الأرض، وجدنا مشهدا طبيعيا رائعا عمره نحو نصف مليون سَنَة".

وأضــاف "بالنسبة للسكان يومها فان الموقع كـــان اشبه بالجنة، وكانوا يقصدونه مرارا وتكرارا".

وعاش فـــي هذه الموقع الانسان المنتصب "هومو ايريكتوس" وهو احد الاسلاف المباشرين للبشر اليوم.

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية الحفريات بسبب خطط بناء فـــي الموقع، وباتت تتطلب الحصول على موافقات اثرية، بحسب سلطة الآثار.

المصدر : الوطن