تواصُل مظـاهرات طـهـران ليلاً و«الحرس الثورى» يزعم إخمادها
تواصُل مظـاهرات طـهـران ليلاً و«الحرس الثورى» يزعم إخمادها

صـرح الحرس الثورى الإيرانى، اليوم، تمكُّنه مـــن إخماد الاحتجاجات التى اندلعت فـــى إيران قبل نحو 10 أيام، رغم تواصُلها ليلاً فـــى عدد مـــن المدن وفق ما أكدته المعارضة وتناقلته وسائل إعلام.

وذكـر «الحرس الثورى»، فـــى بيان: «أعمال الشغب افتعلها أعداء أجانب، ومنعناهم مـــن بلوغ أهدافهم الشيطانية»، موجهاً أصابع الاتهام إلى ما وصفه بـ«المؤامرة الأمريكية البريطانية الصهيونية الريـاض»، بينما صـرح المتحدث باسم الأمـــن الداخلى الإیرانى، سعید منتظر المهدى، أن غالبیة المعتقلین فـــى أعمال الشغب الأخیرة تم الإفراج عنهم بكفالة، مع بقاء العناصر الرئیسیة وقادة الشغب قيد الاعتقال.

وواصل المحتجون الإيرانيون، مساء أمس، احتجاجاتهم ليلاً فـــى عدة مدن، بينما تظاهر المئات فـــى عدد مـــن العواصم الأوروبية، وكذا فـــى كندا والولايات المتحدة، ضد الحكومة الإيرانية، حيث عبّر المتظاهرون عن تضامنهم مع الاحتجاجات، وطالب المشاركون من اجل أسقاط النظام فـــى إيران والكف عن التدخل فـــى شئون الدول الأخرى، ونظم إيرانيون وقفة احتجاجية أمام مستشفى خاص فـــى «هانوفر» بألمانيا بعد وصول رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام ورئيس القضاء السابق «محمود هاشمى شاهرودى»، المرشح لخلافة مرشد إيران، وذلك لإجراء عملية جراحية.

مئات يتظاهرون بالعواصم الغربية ضد «خامنئى»

وذكـر وزير الخارجية الأمريكى، ريكس تيلرسون، إن الـــرئيس الأمريكى #الـــرئيس الامريكي وإدارته محبطون مـــن عدم تقديم «الاتحاد الأوروبى» الدعم الكافى للاحتجاجات الشعبية النهائية فـــى إيران. وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت تقارير أن الســـلطات الإيرانية اعتقلت الـــرئيس الإيرانى السابق محمود أحمدى نجاد فـــى مدينة «شيراز»، بتهمة التحريض على الاضطرابات عقب تصريحات أدلى بها فـــى مدينة «بوشهر»، دون تأكيد رسمى حتى وقـــت كتابة الخبر، وعقد مجلس الشورى الإيرانى جلسة مغلقة، صباح اليوم، خصصها لمناقشة الاضطرابات النهائية فـــى البلاد، بينما نُظمت تظاهرات تأييد جديدة للنظام الإيرانى فـــى عدد مـــن المدن.

المصدر : الوطن