الاحتلال الإسرائيلي يتراجع عن تقليص إمدادات الكهرباء لغزة
الاحتلال الإسرائيلي يتراجع عن تقليص إمدادات الكهرباء لغزة

صـرحت وزارة الطاقة الإسرائيلية اليوم، أنها ستتراجع عن قرار اتخذته فـــي يونيو 2017 بتقليص إمدادت الكهرباء إلى قطاع غزة بعدما وافقت السلطة الفلسطينية على دفع المستحقات، مؤكدة أن وزير الطاقة يوفال شتاينتز أمر بإعادة الإمدادات بحلول يوم الاثنين.

وتسبب قطع المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية لإسرائيل لمد قطاع غزة بالكهرباء فـــي يونيو بانخفاض الكمية التي يتم توصيلها إلى المنطقة الفلسطينية الساحلية بنحو 50 ميغاواط، ونتيجة ذلك أصبح عدد كبير مـــن السكان لا يحصلون إلا على نحو أربع ساعات فقط مـــن الكهرباء كل يوم.

وستؤدي إعادة 50 ميجاوات مـــن الكهرباء إلى القطاع إلى عودة الوضع لما كـــان عليه قبل يونيو، حيث تصل إمدادات شبكة الكهرباء الرئيسية إلى السكان 16 ساعة لكل 32 ساعة بتواتر 8 ساعات.

وذكـر شتاينتز إن السلطة الفلسطينية خفضت دفعاتها الشهرية العام الماضي مـــن 40 مليون شيكل (9.7 ملايين يورو أو 11.6 مليون دولار) إلى 25 مليون شيكل.

وشكل الملف نقطة أساسية فـــي جهود المصالحة أوضح حركتي حماس الإسلامية التي تدير قطاع غزة وفتح بقيادة الـــرئيس الفلسطيني #رئيس فلسطين.

وجاء التقليص كجزء مـــن الإجراءات التي اتخذها عباس للضغط على حماس بعدما شكلت الحركة ما اعتبرت أنها حكومة ظل فـــي قطاع غزة.

ووقعت حماس وفتح على تَعَهُد مصالحة تاريخي فـــي القاهرة فـــي أكتوبر 2017 بهدف إنهاء نزاع استمر لعقد بينهما وتسليم السلطة فـــي غزة إلى السلطة الفلسطينية.

وتعطلت جهود المصالحة لاحقا مع انقضاء المهلة النهائية فـــي ديسمبر لتسليم السلطة فـــي غزة.

وتبقى مسألة السيطرة الأمنية فـــي القطاع أوضح أَفْضُلُ القضايا الخلافية أوضح الطرفين حيث ترفض حماس نزع سلاح جناحها المسلح المكون مـــن 25 ألف مقاتل.

المصدر : الوطن