المخابرات الأردنية تحبط مخططا إرهابيا استهدف الأمن الوطني
المخابرات الأردنية تحبط مخططا إرهابيا استهدف الأمن الوطني

أفادت وكالة أخبار بترا، بـــأن دائرة المخابرات العامة أحبطت بعد عمليات متابعة استخبارية مخططا إرهابيا، خططت لـــه خلية ارهابية مؤيدة لداعش خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

وبحسب "بترا"، بَيْنَت وَاِظْهَرْت التحقيقات أن عناصر الخلية أعدوا خططا متكاملة لتنفيذ عملياتهم، وقاموا بإجراء عمليات استطلاع ومعاينة لتلك الأهداف، ووضع آلية لتنفيذ تلك العمليات، ومن أهم أهداف الخلية (مراكز أمنية وعسكرية، ومراكز تجارية، ومحطات إعلامية، ورجال دين معتدلين).

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ خطط عناصر الخلية لتأمين الدعم المالي لتنفيذ مخططاتهم لشراء الأسلحة الرشاشة مـــن خلال تنفيذ عمليات سطو على عدد مـــن البنوك فـــي مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد مـــن المركبات، بهدف بيعها من اجل الحصول على التمويل والدعم المالي لتنفيذ المخططات، فضلا عن خطط لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوفرة بالأسواق.

وجرى تحويل كافة عناصر الخلية إلى مدعي سَنَة محكمة أمن الدولة، والذي باشر بالتحقيق معهم، وأسند لهم تهما تتعلق بالإرهاب، وستتم إحالتهم إلى محكمة أمن الدولة حال الانتهاء مـــن إجراءات التحقيق.

وأسفرت عمليات المتابعة الاستخبارية المبكرة عن اعتقال 17 عنصرا متورطين بهذه العمليات وضبط الأسلحة والمواد التي كـــان مـــن المنتظـر استخدامها لتنفيذ المخطط.

المصدر : المصريون