أمريكا تعرض على باكستان اتخاذ "اجراءات ملموسة" لإعادة المساعدات
أمريكا تعرض على باكستان اتخاذ "اجراءات ملموسة" لإعادة المساعدات

صـرحت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة طرحـت على باكستان أن تتخذ "إجراءات ملموسة" لإعادة العمل بالمساعدة الأمنية التي علقت الولايات المتحدة الأمريكيـه العمل بها الأسبوع الماضي.

وذكـر الكولونيل روب مانينغ المتحدث باسم البنتاغون "أن ما نريده بسيط جدا(...) يجب ألا يجد قادة طلبان وحقاني الذين يخططون لإرتكاب اعتداءات، بعد اليوم ملجأ لهم فـــي باكستان، أو أن يتمكنوا مـــن شن عمليات انطلاقا مـــن الأراضي الباكستانية".

وتـابع الكولونيل الأمريكي أن "الولايات المتحدة شرحت لباكستان الإجراءات المحددة والملموسة التي يمكن أن تتخذها بهذا الصدد" مضيفا أن المساعدة الأمريكية "علقت ولم تلغ أو تنقل" إلى مشاريع أخرى.

وذكـر أيضا "نحن مستعدون للتعاون مع باكستان لمكافحة المجموعات الإرهابية مـــن دون تفرقة" مشيرا إلى أن المحادثات مع الحكومة الباكستانية تتواصل "بعيدا عن الأضواء".

وفي غضون ذلك فقد كانت وزارة الخارجية الأمريكية جمدت الخميس مبالغ كـــان مـــن المنتظـر أن تدفع لباكستان فـــي إطـــار "صندوق دعم التحالف"، لتغطية نفقاتها المتعلقة بعمليات الْقَضَاءُ عَلِيَّ الأرهـاب.

وفي غضون ذلك فقد كانت الســـلطات الأمريكية سمحت للجيش الأمريكي بدفع حتى 900 مليون دولار لهذا الصندوق للعام 2017 على ان يكون المبلغ 700 مليون دولار للعام 2018.

وأضــاف المتحدث باسم البنتاغون "حتى الآن لم يدفع آي قرش لباكستان فـــي إطـــار المبلغ المخصص للعام 2017" قبل أن يُزَيِّدُ "المرة النهائية التي دفعنا فيها قسما مـــن مال هذا الصندوق لباكستان تعود إلى العام 2016 وفي غضون ذلك فقد كــــان المبلغ 550 مليون دولار، وحصل ذلك فـــي نهاية فبراير ومطلع مارس 2017".

وتتهم الولايات المتحدة الأمريكيـه المسؤولين الباكستانيين بغض النظر عن نشاط مجموعات جهادية وحتى التعاون معها، لشن هجمات فـــي افغانستان انطلاقا مـــن قواعدها الخلفية المنتشرة على طول الحدود أوضح البلدين، خصوصا شبكة حقاني.

ويتزعم سراج الدين حقاني هذه المجموعة وتدور شبهات منذ زمن عن تعاونها مع اجهزة الاستخبارات الباكستانية.

المصدر : الوطن