الولايات المتحدة تعتذر من اليابان بعد عدد من حوادث المروحيات
الولايات المتحدة تعتذر من اليابان بعد عدد من حوادث المروحيات

قدمت الولايات المتحدة اعتذارها بعد وقوع عدد كبير مـــن الحوادث التي تعرضت لها مروحيات جيشها، وأججت الغضب مـــن وجود عسكريين أمريكيين فـــي البلاد.

وصــرح وزير الدفاع الياباني آيتسونوري أونوديرا اليوم، أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس "مطلع على تفاصيل حادثي 6 و8 يناير خصوصا، وقدم اعتذاره عنهما".

كـــان الوزير الياباني يتحدث غداة الهبوط الاضطراري لمروحية فـــي جزيرة أوكيناوا (جنوب غرب الارخبيل) التي تحتفي أكثر مـــن نصف 47 ألف جندي أمريكي متمركزين فـــي اليابان، وتعرضت مروحية أخرى لمشاكل مماثلة السبت.

وتـابع الوزير الياباني: "تحدثت معه بخصوص المشكلة، وأعطيت أمثلة ملموسة لعدة حوادث وقعت فـــي سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر العام الماضي، ويناير هذه السنة فـــي أوكيناوا".

وفي سياق متصل يأمل الوزير فـــي أن يواجة اليوم فـــي هاواي، هاري هاريس رئيس قيادة المحيط الهادئ فـــي البحرية الأمريكية.

وإذا كـــان الحادث الأخير لم يسفر عن إصابات، فأعرب حاكم أوكيناوا تاكيشي أوناجا عن انزعاجه، وذكـر "لا أجد كلمات، فعلا"، وتـابع "أريد أن يشعر الجيش الأمريكي بالخجل مـــن خِلَالَ عجزه عن التحكم بما يقوم به".

وفي ديسمبر، سقطت نافذة مروحية على أرض أرضيـه مدرسة قريبة مـــن قاعدة فوتينما الجوية الأمريكية. وقبل شهرين، اندلعت النار فـــي مروحية لدى هبوطها فـــي منطقة صحراوية فـــي أوكيناوا.

وتؤجج حوادث مـــن هذا النوع المعارضة للوجود الأمريكي فـــي هذه المنطقة مـــن المحيط الهادئ، حيث يدأب السكان أيضا على التنديد بالتلوث الصوتي والمشاكل الأمنية، بعد حالات اغتصاب واعتداءات وحوادث سير أيضا.

المصدر : الوطن