عضو بـ "الأعلى الليبي": الأولوية لإعداد قانون الاستفتاء على الدستور
عضو بـ "الأعلى الليبي": الأولوية لإعداد قانون الاستفتاء على الدستور

اعتبر منصور الحصادي، عضو المجلس الأعلى للدولة الليبي، الثلاثاء، أن الأولوية تشمل المضي نحو إعداد قانون الاستفتاء على الدستور بالتشاور، ومن ثم الذهاب للانتخابات، وفقًا لما ذكرته وكالة الأناضول التركية.

وذكـر الحصادي، فـــي تصريح لقناة "ليبيا بانوراما"، إن "أي إعاقة للاستفتاء هي مجرد محاولة للبقاء فـــي السلطة".

وأَلْمَحَ إلى أن المرحلة تتطلب أولًا الاستفتاء على الدستور، ومراجعة سجل الناخبين، والتحقق مـــن سلامته ثم إجراء انتخابات شفافة بمراقبة دولية، دون إقصاء لأي طرف فـــي ظل حرية الترشح والتصويت.وفي 29 يوليو 2017، أقرت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي دستورًا جديدًا للبلاد، بتصويت 43 مـــن أعضائها لصالحه مـــن أصل 57، فـــي انتظار عرضه على استفتاء شعبي لدخوله حيز التفعيل.

وفي ديسمبر 2017، صـرحت المفوضية الوطنية للانتخابات فـــي ليبيا، بدء عملية تسديد الناخبين. ورغم أن أغلب الفاعلين الرئيسيين بالبلاد متوافقون بـــشأن إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فـــي 2018، للخروج مـــن نفق الفراغ الدستوري، وأزمة تعدد الشرعيات فـــي البلاد، إلا أنه حتى الآن لم يحدث تَعَهُد حول آليات إجراء هذه الانتخابات، أو وضع موعد محدد لها.

 

المصدر : الوطن