موسكـو تلمح لتورط أميركا بهجوم على قاعدتيها بالأراضي السوريــــــــــــــــــــه
موسكـو تلمح لتورط أميركا بهجوم على قاعدتيها بالأراضي السوريــــــــــــــــــــه

الحياة المصرية :- أَبَانَت روسيــــا عن قلقها مـــن تصريحات أميركية بـــشأن إمكانية الحصول على تقنيات الطائرات المسيرة التي هاجمت مواقع روســـية فـــي  سوريا مـــن السوق، ملمحة إلى احتمال تورط أميركي فـــي الهجوم.

وفي بيان صادر اليوم الثلاثاء، قالت وزارة الدفاع الـــروسية إنها قلقة إزاء تصريحات وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) التي قالت إن التقنيات المستعملة أثناء هجوم طائرات مسيرة على القاعدتين الروسيتين فـــي سوريا السبت الماضي يمكن الحصول عليها مـــن السوق.

وتـابع البيان أن مجرد برمجة وحدات التحكم فـــي الطائرات المسيرة وإلقاء الذخائر من خلال نظام تحديد المواقع يتطلب الحصول على شهادة هندسة فـــي إحدى الدول المتقدمة، وأنه لا يمكن للعامة الحصول على الإحداثيات الدقيقة على أساس بيانات الاستطلاع.

وكشفت وبينـت الوزارة أنها تعمدت عدم اتهام بلد محدد بتسليم الطائرات المسيرة "للإرهابيين" بسوريا، مشيرة فـــي الوقت نفسه إلى أن طائرة استطلاع أميركية مـــن طراز "بوسيدون" كانت تحلق فوق البحر المتوسط لأكثر مـــن أربع ساعات على زِيَادَةُ سبعة آلاف متر أوضح قاعدتي طرطوس وحميميم الروسيتين أثناء الهجوم.

وأضافت أن ذلك يجبر الجانب الروسي على إلقاء نظرة جديدة على هذه "الصدفة الغريبة".

وفي السياق نفسه، ذكــر القائد السابق للقوات الجوية الـــروسية فيكتور بونداريف لوكالة إنترفاكس إن المصدر الوحيد للطائرات المسيرة التي نفذت الهجوم هو دولة قوية تقنياً، فالطائرات كانت تحتوي على أجـــهزة ملاحة مسيرة بالأقمار الصناعية وأجهزة استشعار وأجهزة تحكم عن بعد لإلقاء المتفجرات بإحداثيات محددة.

وتـابع العضو بالمجلس الاتحادي الروسي أن الولايات المتحدة كانت تدعم المعارضة السورية تحت شعار مواجهة النظام دون حصولها على قرار أممي يسمح بذلك، وأنها أشعلت النزاع بتقديم السلاح والمال وتدريب "المنظمات الإرهابية".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ اتهم بونداريف الولايات المتحدة الأمريكيـه بتزويد "الجماعات الأرهابية" بطائرات مسيرة ذات تقنية متطورة، معتبرا أن استهداف القاعدتين الروسيين محاولة لزعزعة الاستقرار وإخافة الناس.

وقالت وزارة الدفاع الـــروسية أمس الاثنين إن وسائط الدفاع الجوي الـــروسية رصدت على مسافة بعيدة 13 طائرة مجهولة الهوية كانت تقترب مـــن قاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية على الساحل السوري، مؤكدة أنه تم التصدي لجميع الطائرات دون وقوع خسائر بشرية أو مادية.

المصدر: الجزيرة.وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز