صنعـاء.. «المؤتمر الشعبي» يؤكد: هادي رئيس الحزب بعد الموت يغيب صالح
صنعـاء.. «المؤتمر الشعبي» يؤكد: هادي رئيس الحزب بعد الموت يغيب صالح

أكد حزب المؤتمر الشعبي العام فـــي اليمن، أن رئيس الحزب هو الـــرئيس عبدربه منصور هادي، باعتباره النائب الأول لصالح، الذي قتله الحوثيون مطلع ديسمبر (كانون الأول) الماضي فـــي صنعاء، مجدداً رفض لقـاء صنعاء الذي تم تحت ضغط وتهديد ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وصــرح المؤتمر الشعبي العام خلال لقائه التنظيمي الموسع الذي أجتمـع اليوم الثلاثاء، فـــي مأرب، رفضه لما صدر عن بعض قيادات المؤتمر بالعاصمة صنعاء كونها لا تمثل المؤتمر وخارج عن النظام الداخلي، والاجتماع ونتائجه حَدَثَ تحت الضغط والإكراه مـــن قبل الحوثيين.

وجدد المؤتمريون تمسكهم بالرئيس عبد ربه منصور هادي رئيساً للمؤتمر الشعبي العام، وفقاً للنظام الداخلي وكونه منتخباً مـــن المؤتمر العام السابع نائباً أول لرئيس الحزب.

وذكـر البيان “إن موقفنا كقيادة للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب موقفاً ثابتاً ومبدأياً تجاه تلك الميليشيات، وفي غضون ذلك فقد كــــان لنا الريادة والسبق فـــي إعلان موقف واضح وصريح يرفض المشاركة لتلك الميليشيات الانقلابية، وعدم التحالف معها عقب سيطرتها على العاصمة صنعاء، وسعيها نحو السيطرة على محافظة مأرب والمحافظات الأخرى”.

وتـابع أن “الأمر الذي فرض علينا تبني ومشاركة مختلف الأطياف السياسية على مستوى المحافظة موقفاً موحداً رافضاً لأي تواجد وسيطرة لتلك الميليشيات على محافظة مأرب خصوصاً واليمن بشكل سَنَة، وتزامن موقفنا السياسي مع تشكيل نواة الجيش الوطني والمقاومة لدحر الميليشيات الإيرانية وتحرير الأرض والمشاركة بفاعلية فـــي قيادة الجبهات ميدانياً وتحقيق الانتصارات والمكاسب والميدانية وإبراز أهم عوامل الثبات والصمود لقيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام برئاسة الشيخ عبدالواحد القبلي نمران رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب، ودافعاً معنوياً للجيش الوطني بشكل سَنَة والمقاومة الشعبية لمواصلة الجهود وتحرير معظم المواقع فـــي مناطق المحافظة وصولاً إلى ما نحن عليه اليوم”.

وطالب المؤتمر الـــرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس المؤتمر الشعبي العام، الاستعانة بمن يراه مناسباً لتسيير أعمال المؤتمر الشعبي العام حتى انعقاد المؤتمر العام الثامن.

وجدد حزب المؤتمر رفضه محاولة استنساخ نسخة مزورة ومشوهة للمؤتمر الشعبي العام تحت مسمى استمرار الشراكة مع الحوثيين لتغطي مـــن خلالها الميليشيات الحوثية الإيرانية على جرائمها ضد أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم قيادات المؤتمر الشعبي العام وكوادره واستهداف النظام الجمهوري والوحدة.

وثمن المشاركون فـــي اللقاء الموسع لقيادات المؤتمر الدور الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ للتحالف العربي وفي مقدمتهم الريـاض بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، ودولة الإمارات وجميع دول التحالف.

المصدر : تواصل