أمريكا تُنَاقِشُ شَن هجوم محدود النطاق ضد كوريا الشمالية
أمريكا تُنَاقِشُ شَن هجوم محدود النطاق ضد كوريا الشمالية

بَيْنَت وَاِظْهَرْت تقارير صحافية، أن مسؤولين فـــي الإدارة الأمريكية يدرسون شن هجوم محدود ضد سَوَّلَ دون التسبب فـــي حرب بشبه الجزيرة الكورية.

وحسب صحيفة “وولستريت جورنال” الأمريكية فإن هذا الاحتمال يدرس بشكل سري، حيث تؤكد الصحيفة، أن الهجوم العسكري محدود النطاق قد يستهدف “كسر أنف” نظام بيونغ يانغ، رداً على أي إِخْتِبَار نووية أو باليستية تنفذها سَوَّلَ.

وربما يكون الهدف مـــن العملية، إعلام نظام كيم جونغ أون بـ”الثمن الذي قد يدفعه مقابل تصرفاته”، وفقاً للتقرير الذي نشرته “وولستريت جورنال” بتوقيع مدير مكتبها فـــي الولايات المتحدة الأمريكيـه، جيرارلد سيب.

وكشفت وبينـت الصحيفة أن النقاش يدور أيضاً حول مخاطر هذا الهجوم، ورد الجانب الكوري الشمالي عسكرياً عليه.

وتؤكد المعلومات أنه رغم كل ذلك، فإن إدارة ترامب تركز على الجهود الدبلوماسية لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامجها النووي والباليستي.

المصدر : تواصل